هذا ما كشفه معوض عن اجتماع “البيئة” حول ازمة النفايات

اعلن رئيس “حركة الاستقلال” النائب ميشال معوض انه بعد أن تواصل مع النائب طوني فرنجية ومع وزير البيئة فادي جريصاتي من جهة ثانية بهدف التوصل إلى إيجاد حلّ جذري وشامل لأزمة النفايات التي أرهقت كاهل و إهدن على مدى الأسابيع الماضية وإبعاد السياسة عن هذا الملف، بادر الوزير جريصاتي إلى الدعوة إلى اجتماع في الوزارة لجميع المعنيين.

واضاف: “لبيت الدعوة والنائبان وعثمان علم الدين، الوزير السابق بيار رفول والنائب السابق جواد بولس، محافظ الشمال ورؤساء اتحادات البلديات في زغرتا و الضنية وجرد الضنية وبشري و الكورة، إضافة الى رئيس بلدية زغرتا- إهدن أنطونيو فرنجية وعدد من رؤساء عدد من البلديات، وكان الحضور ممثلاً للقوى السياسية الخمس الأساسية في المنطقة: “القوات اللبنانية”، “”، “المردة”، “” و”حركة الاستقلال”، وبموافقتها على كل ما صدر عن اللقاء”.

واوضح انه “عملياً تم التوافق على أكثر من نقطة، أبرزها أن يزور الوزير جريصاتي المنطقة خلال أيام لاتخاذ قراره بشأن مكان الأرض التي ستُعتمد كموقف مؤقت للنفايات (Parking) بعد توضيبها لرفع الضرر عن أبناء المنطقة فوراً، كما وبتفويض الوزير اتخاذ كل ما يلزم من إجراءات لتأمين تنفيذ القرارات، بالتزامن مع رعاية القوى السياسية الخمسة لحل مستدام لفرز النفايات ومعالجتها للأقضية الأربعة: زغرتا الزاوية، الكورة، بشري والضنية، وذلك بدعم من السلطات المركزية لتأمين الإمكانات اللازمة وقد توافق المجتمعون على إدارة ملف النفايات بمعزل عن أي خلافات سياسية حماية لصحة المواطنين ولبيئة المنطقة”.

وكان بيان صدر عن وزارة البيئة اشار الى ان المجتمعين اتفقوا على “خطة طوارئ لحل أزمة النفايات في أقضية الشمال الاربعة لفترة انتقالية واقتراح باركينغ مؤقت مجهز لاستيعاب النفايات المتراكمة في الشوارع بالتلازم مع درس مواقع بديلة مستدامة وايجاد حل متكامل لمعالجة النفايات للاقضية الاربعة مجتمعة بتنوعها الطائفي تترافق مع حوافز إنمائية وتعويضات للمنطقة المقترحة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق حوري: “الحزب” مطالب ألا يعطي ذرائع لوضع ​عقوبات​ على لبنان
التالى حادثة قبرشمون معطَّلة بالمحكمة العسكرية: سطوة حزب الله



 

Charisma Ceramic