نجم: كل ما حكي عن استهداف خلال جلسة الجمعة تم حله

نجم: كل ما حكي عن استهداف خلال جلسة الجمعة تم حله
نجم: كل ما حكي عن استهداف خلال جلسة الجمعة تم حله

أكد عضو كتلة “المستقبل” النائب نزيه نجم أن “كل ما حكي عن استهداف خلال جلسة الجمعة تم حله، ولم يعد هناك أي مشكلة والأمور حلت لأن مع الرئيس كل شيء يتم حله”.

وأشار نجم، في اتصال عبر “إذاعة ”، إلى أن “جلسة الجمعة كانت مهمة لجهة التوظيف وقانون لوحات السيارات العمومية الذي تقدم هو به”، وقال: “تم طرح 37500 لوحة، ولاقى القانون قبول كل الكتل، وهو عبارة عن 6500 للشاحنات و15000 للسيارات السياحية و15000 للفانات و500 للصهاريج، وتم اعتماد السعر الرائج بحيث يبلغ سعر اللوحة للشاحنات 55 مليونا، والفانات والصهاريج 50 مليونا والسيارات السياحية 40 مليونا بشكل مقسط، بحيث يتم دفع 25% كدفعة اولى ويقسط باقي المبلغ على 12 دفعة لمدة 3 سنوات بفائدة 7%، ومن خلال هذا القانون سيتم إيقاف كل الآليات المخالفة وأصحاب اللوحات المزورة والتي يبلغ عددها أكثر من 60 الفا”.

ولفت إلى أن كل النقابات دعمت اقتراحه “بمن فيهم نقيب السائقين العموميين بسام طليس، وأنه تم وضع المشروع والارقام سويا مع اعتراض اصحاب الشاحنات الذين عادوا وتراجعوا عن اضرابهم الذين كانوا بصدد تنفيذه بعد الاستماع لمطالبهم، خصوصا لجهة ضرورة توقيف الشاحنات والآليات التي تعمل بشكل غير قانوني”.

وشرح بعض القوانين الاخرى التي وضعت لجهة البناء وتسوية مخالفات البناء “والتي من شأنها تأمين الانتظام والمداخيل للخزينة”، مشيرا الى ان “لجنة الاشغال والطاقة ستعقد اجتماعا بعد اسبوعين مع وزيرة الطاقة للاطلاع على مسار خطة الكهرباء”.

ورأى انه “حتى لو حصل طعن بالموازنة من قبل الرافضين لها، فيمكن اعادة طرحها من خلال مشاريع قوانين مستقلة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى