حاصباني: إذا لم يشأ البعض أن يسمع فهذا شأنه

حاصباني: إذا لم يشأ البعض أن يسمع فهذا شأنه
حاصباني: إذا لم يشأ البعض أن يسمع فهذا شأنه

إشترك في خدمة واتساب

أشار نائب رئيس مجلس الوزراء غسان حاصباني إلى أن حزب “القوات اللبنانية” أعطى “ملاحظات عدة مرارًا وتكرارًا لمجلس الوزراء، وتقدّمنا باقتراحات منها كانت مكتوبة ووُزّعت على الوزراء خصوصًا في ما يتعلق بمرفأ ، وملاحظات وتحفظات بشأن الجمارك وإصلاحاته، وموضوع عائدات الاتصالات التي رفضنا أن تكون متدنية كما هي واردة في الموازنة، كما طالبنا بنقاش المؤسسات العامة ولم تدرج للنقاش المفصل، فرحلت إلى دراسات لا نعلم متى تنتهي، وغيرها من الملفات التي تم نقاشها وطرحها”.

وأضاف، في حديث لـ”إذاعة الحر” من حيث يترأس الوفد الرسمي للمشاركة في المنتدى السياسي الرفيع المستوى في مقر ، أن “في الجلسة الأخيرة في قصر بعبدا، التي اعتبرناها غير شكلية، تقدّمنا بتحفظ حول جوهر الكثير من النقاط في الموازنة”.

وتابع: “إذا لم يشأ البعض أن يسمع عندما نتكلم بهدوء فهذا شأنه، كان لنا مواقف واضحة في مجلس الوزراء ترجمت في مجلس النواب بتصويت نواب تكتل “الجمهورية القوية” بهذه الطريقة على الموازنة”.

ولفت إلى أن “كان لنا في مجلس الوزراء أيضًا نظرة واضحة على نسبة العجز التي شعرنا بأنها لن تكون قابلة للتحقيق بالأرقام التي وضعت في الموازنة الأخيرة، وأوضحنا موقفنا في مناسبات عدة”.

وشدد على أن مجلس النواب “هو سيد نفسه، وله الحق أن يصوت”، مؤكدًا أن “هناك فصلًا بين السلطات حتى بوجود تناغم على مستوى الأحزاب السياسية في المواقف، فالخيار الأخير يبقى لمجلس النواب، من دون أن ننسى أنه تم النقاش على الموازنة في لجنة المال والموازنة وحصلت تعديلات عليها”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى لبنان أسير «مثلّث الفواجع» فكيف… ينجو؟