الراعي: إذا كان لبنان يتهاوى فلأن الناس نسوا كلمة الله

الراعي: إذا كان لبنان يتهاوى فلأن الناس نسوا كلمة الله
الراعي: إذا كان لبنان يتهاوى فلأن الناس نسوا كلمة الله

أشار البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي إلى أن “الأصنام يتكاثرون في أيامنا هذه، وهم الذين ولو اعتدوا بإيمانهم باالله لكنهم يعبدون أنفسهم وجيوبهم ومالهم وسلطتهم وسلاحهم ونفوذهم، نحن بحاجة لأن نتحرر من كل هذه الأصنام الشخصية التي تستعمل الناس إيديولوجيات وسواها، أصنام جديدة في عالم اليوم هي التي تضعفنا”.

وأضاف، خلال ترؤسه القداس الاحتفالي بمناسبة عيد تجلي الرب في غابة الأرز في بشري: “لا بد من العودة الى الله لأن عيد التجلي هو العودة إلى الله هو الإقرار بسيد واحد هو يسوع المسيح زعيم واحد اسمه يسوع المسيح رب واحد اسمه يسوع المسيح كلمته ووصيته هي فوق كل اعتبار”، متابعا: “إذا كان يتهاوى نحو الهاوية فلأن الناس نسوا كلمة الله بالرغم من كل شيء وجبران قال ويل لأمة كثرت فيها الأديان وقل فيها الإيمان”.

وختم: “لا تخافوا من المصاعب مهما كثرت وهذا الأرز دعوة لنا للصمود والشموخ، ولولا الصمود لا يمكن أن ينمو وكي ينضج لأن المصاعب ضرورية كي ننضج وننمو”.

وكان البطريرك الراعي زار مدرسة التزلج حيث استقبله قائد المدرسة العقيد سميح خليل والضباط وعلى وقع موسيقى الكشاف الماروني ونثر الورود والأرز انتقل البطريرك سيرا إلى داخل الغابة حيث ترأس الذبيحة الإلهية في باحة كنيسة التجلي وسط الغابة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى