الغريب: أعتذر منهم لأنّهم لم يستطيعوا قتلي

الغريب: أعتذر منهم لأنّهم لم يستطيعوا قتلي
الغريب: أعتذر منهم لأنّهم لم يستطيعوا قتلي

حمّل الوزير وائل ابو فاعور رئيس الوزير «المسؤولية المعنوية والسياسية والقانونية عن حادثة قبرشمون»، واعتبر انّ «ادّعاء الكمين سخيف ولم يكن هناك محاولة اغتيال»، وطالب الحزب الديمقراطي والوزير صالح الغريب بتقديم اعتذار، الّا انّ الوزير الغريب اكتفى بالقول لـ«الجمهورية»: «صحيح لقد طلبوا اعتذاري، فأنا اعتذر منهم لانّهم لم يستطيعوا قتلي».

ما ورد في هذا المؤتمر احدث اهتزازاً في الساحة الداخلية، تبدّى في الردود الاعتراضية على المؤتمر، والتي بدا انّها تمهّد لردّ اعنف في وقت قريب في مؤتمر صحافي مماثل على حد ما توّعد به الحزب اللبناني الديموقراطي برئاسة النائب طلال ارسلان.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى