جعجع: لا إشارة على طريق الإصلاح

جعجع: لا إشارة على طريق الإصلاح
جعجع: لا إشارة على طريق الإصلاح

تمنى رئيس حزب “القوات اللبنانية” “التوفيق” لرئيس مجلس الوزراء في زيارته واشنطن، مشيرًا إلى أن “للبنان مصالح كبيرة مع ، وعلينا الاهتمام بوضعنا وشعبنا”.

وطلب جعجع، في كلمة بعد اجتماع تكتل “الجمهورية القوية”، من رئيس الجمهورية والحريري والحكومة “وكل من يلزم” أن يتدخلوا لأن “بعض القضايا لا يحتمل وبعض المواقف ملتبس”، لافتًا إلى أن “نصرالله ذكر مرارًا أن “” لن يقف مكتوف اليدين في حال حصلت حرب مع ، وهذا منطق مرفوض”.

وشدد جعجع على أن “لا جدية في معالجة الوضع الاقتصادي، فالموازنة كانت أكثر من عادية بقليل ولكنها لم تكن ثورية لتجنّب مخاطر عديدة، لكن اليوم نحن بأمسّ الحاجة لإرسال إشارات داخلية وخارجية تتعلق بالمساعدات والمستثمرين والثقة، ولحد الآن لم نر أي إشارة على طريق الإصلاح علمًا أن بعضها لا يحتاج إلا لقرار”.

وأشار جعجع إلى أن “تقريرًا للـ”mtv” وثّق عملية تهريب من معابر شرعية إلى غير شرعية”، معتبرًا أن “البيان القصير الذي صدر عن لم يبرر ما رأيناه”. وسأل: “كيف يمكن أن يثق المجتمع الدولي بمصداقيتنا إن لم نعالج المعابر غير الشرعية”؟

وأضاف: “الجميع يعلم مشكلة المعابر الشرعية، وباستثناء محاسبة البعض التي تحصل على الهامش، يجب أن نعتمد على الكشوفات الجمركية”.

ولفت جعجع إلى أن “من بعض الخطوات الإصلاحية أيضًا الهيئات الناظمة، خاصة لقطاعي الاتصالات والكهرباء”، سائلًا: “لمَ لا يعيّن مجلس إدارة جديدة لمؤسسة كهرباء لبنان؟ علمًا أن مهلة الـ4 أشهر انقضت لأن العملية متوقفة ليتم التعيين على أساس محسوبيات معينة”.

وأكد أن “أينما وجدنا نحاول التعاطي بكل جدية، ومثال على ذلك قرار وزير العمل الذي أمّن بين ألفين و3 آلاف وظيفة للّبنانيين”، آملًا من الوزراء كافة الإقدام على خطوات مماثلة.

وختم: “على أمل أن يقبل العيد السنة الآتية ونكون حققنا كل الإصلاحات المطلوبة”.

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى