«قمة سرية» بين سلامي وسليماني ونصرالله

«قمة سرية» بين سلامي وسليماني ونصرالله
«قمة سرية» بين سلامي وسليماني ونصرالله

 

تحدثت مصادر إسرائيلية عن قمة سرّية مغلقة في ، بين القائد العام للحرس الثوري الإيراني الجنرال حسين سلامي وقائد «فيلق » قاسم سليماني والأمين العام لـ«» السيد حسن نصر الله، لتنسيق عمليات ضد أهداف أميركية وإسرائيلية.
وأورد موقع «ديبكا» الإلكتروني العبري، أن اللقاء السري، عقد في 23 أغسطس الماضي، بعد وقت قصير من إحباط «خطة سايبر» لإطلاق أربعة طائرات مسيرة من قرية عرنة السورية باتجاه إسرائيل.
ونقل الموقع، الذي يشتبه في ارتباطه بجهاز «الموساد» عن مصادر أميركية وإسرائيلية، أن اللقاء يعد «مجلس حرب» تم خلاله بحث تنسيق العمليات العسكرية والاستخبارية بين و»حزب الله» ضد أهداف أميركية وإسرائيلية في الشرق الأوسط، خلال الفترة المقبلة.
وتابع أن سلامي وسليماني وصلا بيروت مساء 22 أغسطس. وأوضح أنه لم يحدث أن غادر القائدان الميدانيان بلادهما سوية، خصوصاً إلى عاصمة عربية.
وأشار الموقع إلى أن اللقاء السري استمر ثلاث ساعات ونصف الساعة، بعدها غادر سليماني وسلامي بيروت، فوراً.
واعتبر أن القمة العسكرية تشير إلى أن الأحداث العسكرية التي وقعت على مدار الأيام العشرة الماضية في سورية ولبنان وإسرائيل، هي مجرد بداية لحملة عسكرية ستنمو في الأسابيع المقبلة، إذ أن ما يجري ليس من قبيل الصدفة المحضة وحدها، فيوم الأحد الأول من سبتمبر، أثناء تبادل إطلاق النار بين الإسرائيلي والحزب، تعهدت موسكو، عبر مقرها الروسي في سورية، بنقل الرسائل بين الجانبين، في محاولة لمنع تدهور الوضع، وهو تطور من شأنه أن يؤثر سلبا على الوضع العسكري في سورية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى