شربل: إما يقف لبنان مجدداً وإما سنشهد على ثورة تؤدي لانهيار

شربل: إما يقف لبنان مجدداً وإما سنشهد على ثورة تؤدي لانهيار
شربل: إما يقف لبنان مجدداً وإما سنشهد على ثورة تؤدي لانهيار

اعتبر الأسبق مروان شربل أن الأداء السياسي منذ عشرات السنوات هو الذي أوصل البلاد الى حافة الهاوية مع دين عام تخطى المئة مليار دولار، متوجهاً الى المسؤولين بالقول: من سينفذ المقررات التي تتحدثون عنها؟ وما الفائدة من القول إن العبرة بالتنفيذ وأنتم من اتخذتم هذه القرارات من موقع المسؤولية؟.

شربل، وفي حديث الى “صوت -الضبية”، استغرب تصريحات الموفد الفرنسي المكلّف متابعة مقرّرات مؤتمر سيدر بيار دوكان التي دخلت في أصغر وأدق التفاصيل، مؤكداً أن السياسيين في لبنان غير قادرين على القيام بواجباتهم وحكم البلد.

وأضاف: “من تطاول على أموال الشعب لسنوات لن يتخلى عنها بسهولة، داعياً الى استعادة الأموال التي سرقها المسؤولون قبل مد اليد الى جيوب الفقراء وذوي الدخل المحدود.”

ورأى شربل أن لبنان أمام فرصة أخيرة لتحسين وضعه الاقتصادي، فإما يقف مجدداً وإما سنشهد على ثورة تؤدي الى انهيار ما تبقى من الدولة كما حصل في بعض ، سائلاً: لماذا وصلنا الى هنا؟ ولماذا تأخرنا في إقرار الموازنة سنوات وسنوات وتذكرنا اليوم؟.

كما طالب شربل بالكشف عن حسابات المسؤولين المالية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى