"شتان بين الجنرالين"

"شتان بين الجنرالين"
"شتان بين الجنرالين"

تمنّى مرجعٌ سياسيٌّ مسيحيٌّ، لو أنّ العهد الحالي يقتبس بعضًا من عهد الرئيس فؤاد شهاب ليلمُس المواطن بالفعل لا القول تغيّرات جذريّة في المشهد الداخلي.

ويضيف، "شتّان بين الجنرالين، إذ أنّ الاوّل استفاد من التغيّرات الاقليميّة بعد سقوط حلف وما تبعها من وحدة بين وسوريا في فترة جمال عبد الناصر حتى يوظفها في بناء مؤسّسات الدولة اللبنانيّة من رقابيّة وقضائيّة واجتماعيّة، في حين، لم ينجح الثاني في تطبيق تلك المعادلة، حيث كانت الظروف أقوى منه ولم يفلح العهد حتى السّاعة في بناء أي استراتيجيّة لبناء الدولة التي ينهشها الفساد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى