كرم: “القوات” ليست مقتنعة بمسار التعيينات المحاصصتية

كرم: “القوات” ليست مقتنعة بمسار التعيينات المحاصصتية
كرم: “القوات” ليست مقتنعة بمسار التعيينات المحاصصتية

أكد أمين سر تكتل “الجمهورية القوية” النائب السابق فادي كرم أن “القوات ليست مقتنعة بمسار التعيينات المحاصصتية التي لن تبني مؤسسات، هذه الذهنية وهذا المسار من العمل السياسي شهدناه على مر سنوات ودفعنا ثمنه غاليا”، وقال: “التعيينات التي تحصل اليوم مبهمة وفيها نوع من الشكوك وما يطرح على مجلس الوزراء في أحد الملفات القضائية فيه الكثير من الشكوك، والقوات قررت ألا تدخل في هكذا محاصصة”، مذكرا بـ”اقتراح القانون الذي تقدمت به لجنة الإدارة والعدل بشخص رئيسها جورج عدوان والذي يضمن آلية واضحة في التعيينات توصل الأكثر كفاءة”.

وأوضح كرم في تصريح، أن “القوات اللبنانية لا تقصى من لا شيء وهي لم ترد ان تدخل في هذا المسار وهناك إقصاء لذهنيتها وهي لو قبلت أن تدخل مع الطباخين لم تكن لتقصى”. وأشار إلى أن “وجود القوات داخل الحكومة إصلاحي لا معارض، ونحن معروفون أننا لا نعارض لمجرد المعارضة، خصوصا أننا مسؤولون عن هذا العهد الذي ساعدنا بوصوله إلى السلطة، لم نعلن المعارضة بل أعلنا الإصلاح”.

وأكد أن “اللبنانيين لم يفوضوا الأمين العام لحزب الله على شيء، وهذا نقاش إيراني- إسرائيلي لا علاقة للبنان به ولو كان من يطبقه لبناني، للأسف أنه كان صريحا جدا ليقول أن انتماءه الأول لإيران وليس للبنان، وهذه المسألة ناقشناها مرات عدة”.

ولفت الى أن “الاستراتيجية الدفاعية لم توضع بعد”، مجددا الدعوة لرئيس الجمهورية لوضع الجميع أمام مسؤولياته لان المسألة ليس بسيطة. الاستراتيجية اللبنانية الدفاعية لا تتغير لأنها تنطلق من مصلحة الشعب اللبناني والمصلحة التي يراها كل اللبنانيين، لا بحسب ما يطلقه رئيس ميليشيا ويفرضه علينا، أما التكتيك فيبقى رهن التطورات”.

وشدد على أنه “تاريخيا، وإرثه وواقعه يفرضان نفسيهما دائما، لبنان مر بمحاولات إلغاء كثيرة لكن الجميع ذهب وبقي لبنان. الواقع اليوم صعب جدا لأننا نرى أفرقاء من الداخل يريدون تغيير الواقع اللبناني والتاريخ اللبناني والعيش المشترك، ويريدون فرض واقع مغاير عن لبنان ولكن كل محاولات إلغاء لبنان ستفشل”.

وعن زيارة مساعد وزير الخزانة الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شنكر، أشار كرم الى أن “للموفدين زيارات استطلاعية دائمة وأضع زيارة شنكر في هذا الإطار، هو سمع من خلالها آراء اللبنانيين لاتخاذ قرار على أساسها”، وقال: “نشهد اليوم سياسة أميركية هجومية، لذلك أتمنى ان تكون الانطباعات التي اتخذها شنكر جيدة علما أن ما سمعناه منه لا يدعو إلى التفاؤل”.

وعن تأجيل زيارة رئيس حزب القوات اللبنانية إلى الشوف، أكد ان “زيارة جعجع إلى الشوف السابقة ألغيت لسبب شخصي بسيط جدا وستتم إعادة جدولة هذه الزيارة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق موقف لافت لأبي خليل عن العلاقة مع “الاشتراكي”
التالى otv: حصة “القوات” في التعيينات لن تكون أفضل من حصتها في “الدستوري”