أخبار عاجلة
مواجهة الشارع – السلطة: لا مخرج إلا بالاستقالة؟ -
عون اتصل بالراعي.. وهذا ما دار بينهما -
بعد الادعاء على ميقاتي.. مدعي عام التمييز: خطأ قانوني -
ما حقيقة تهديد الـ”MEA” موظفيها؟ -
تحذير من تهديد العمال لكسر الإضراب -
بعد ادعاء النيابة العامة…  بنك عودة ينفي -
الحريري عرض الأوضاع المالية مع جمعية المصارف وسلامة -
بعد “ادعاءات تتعرض له ولسمعته”… أفيوني يوضح! -

الحريري: لا نملك ترف الوقت وعلينا اتخاذ قرارات صعبة

الحريري: لا نملك ترف الوقت وعلينا اتخاذ قرارات صعبة
الحريري: لا نملك ترف الوقت وعلينا اتخاذ قرارات صعبة

راى رئيس مجلس الوزراء ان الاصلاح لا يتم بين ليلة وضحاها وهو مسيرة مستمرة وعملية تتطلب وقتا وجهدا وتوافقا سياسيا حولها، لافتا الى “اننا نعمل اليوم للنهوض باقتصادنا ومؤسساتنا لاستعادة الثقة، ثقة المواطن بالدولة وثقة القطاع الخاص بالدولة وثقة المجتمع الدولي بلبنان، واستعادة هذه الثقة لا يمكن ان تتم دون وضع اسس شفافة لعملنا واطلاع الراي العام على الموازنة العامة امر مهم لتعزيز هذه الثقة”.

وقال الحريري خلال رعايته حفل اطلاق “موازنة المواطنة والمواطن للعام 2019 ” في معهد باسل فليحان المالي: “نمرّ بوضع دقيق جداً، ولا نملك ترف اضاعة الوقت، والكل يدرك انه علينا اتخاذ قرارات صعبة في المرحلة المقبلة كما قال وزير المالية علي حسن خليل. ولاكون صريحا، فان كلفة الاصلاح وكلفة القرارات التي يجب اتخاذها اليوم أقل بكثير من كلفة ادارة الازمة اذا حصلت، وخاصةً اذا خرجت هذه الأزمة عن السيطرة.”

ورأى الحريري ان “اليوم لا يزال امامنا مجال لمعالجة المشاكل التي نواجهها. التحديات أمامنا واضحة والحلول معروفة، وقد أكدنا عليها في الرؤية التي طرحناها في مؤتمر سيدر وفي البيان الوزاري وفي لقاء بعبدا الأخير. المهم اليوم أن ننتقل لمرحلة التنفيذ وان لا نضيع المزيد من الوقت. ”

وأضاف: “ورشة الاصلاح التي أمامنا كبيرة ومهمة، وأنا حريص ان يكون الجميع مشاركا فيها، من قطاع عام بمختلف اداراته ومؤسساته، وقطاع خاص، ومجتمع مدني، وذلك من خلال حوار اقتصادي واجتماعي جدي وبنَاء. وهذا الحوار يجب ان يكون داخل مؤسسات الدولة بين مختلف الادارات، وبين الدولة والقطاع الخاص، وبين الدولة والمجتمع المدني. ونحن حريصون على هذا الامر، وهنا اود ان اوجه تحية الى المجلس الاقتصادي والاجتماعي الحاضر دائما لخلق هذا الحوار الجدي .”

وشدد على “حرص على حوار دائم مع المجتمع الدولي حول التحديات التي نواجهها وكيفية الخروج منها، وهذا ما أكدنا عليه في مؤتمر سيدر من خلال آلية متابعة شفافة ومتينة. ”

وقال:”كما تعلمون فان الاصلاح لا يتم بين ليلة وضحاها، فهو هو مسيرة مستمرة وعملية تتطلب الوقت والجهد.ولكي ينجح الاصلاح ويكون مستداما، علينا ان نؤمن التوافق السياسي حوله وان تواكبه ادارات ومؤسسات عامة فعالة منتجة عصرية وحديثة. لذلك فان المطلوب من الادارات والمؤسسات العامة كافة الاستنفار لمواكبة هذه الورشة وانا كلي ثقة بان لدينا ما يكفي من قدرات في القطاع العام للنهوض باقتصاد ومؤسسات لبنان.”

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «تنويم» أزمة الدولار في لبنان