أخبار عاجلة
فتح أبواب الحضانات ابتداء من الأربعاء -
شدياق عن الورقة الإصلاحية: “لو بدها تشتّي غيّمت” -
“اعلاميون ضد العنف”: نحذر من محاولات قمع التظاهرات -
الخليح | قوات يابانية إلى هرمز وخليج عدن -
ولادة شركة طيران خليجية جديدة.. إليكم التفاصيل -

قرار اتهامي بحق سليم عياش بقضايا حاوي والمر وحمادة

قرار اتهامي بحق سليم عياش بقضايا حاوي والمر وحمادة
قرار اتهامي بحق سليم عياش بقضايا حاوي والمر وحمادة

رفع قاضي الاجراءات التمهيدية في المحكمة الخاصة بلبنان دانيال فرانسين السرية عن قرار صدّق فيه قرار اتهام بحق سليم جميل عياشفي قضية محاولتي اغتيال النائب مروان حمادة والوزير السابق الياس المر واغتيال الشهيد جورج حاوي، وبتصديق قرار الاتهام هذا، تُفتتح قضية جديدة أمام المحكمة.

وتُسنَد في قرار الاتهام خمس تهم إلى  سليم جميل عياش:

مؤامرة هدفها ارتكاب عمل إرهابي

واستطرادًا من تهمة المؤامرة بهدف ارتكاب عمل إرهابي، تهمة جمعية الأشرار

وارتكاب أعمال إرهابية

وقتل السادة غازي أبو كروم وجورج حاوي وخالد مورا عمدًا

ومحاولة قتل السيّدين الياس المر، ومروان حماده، وسبعة عشر شخصًا آخر عمدًا

وقد أصدر قاضي الإجراءات التمهيدية مذكرة توقيف موجهة إلى السلطات اللبنانية لتنفيذها ومذكرة توقيف دولية بحق سليم جميل عياش. وطلب القاضي فرانسين رفع السرية عن القرار الذي صدّق فيه قرار الاتهام، وعن قرار الاتهام نفسه، ومذكرتي التوقيف الصادرتين بحق السيد سليم جميل عياش، إضافة إلى قراره المتعلق بطلب المدعي العام المتعلق بتلازم القضايا.

ويعني تصديق قرار الاتهام أن قاضي الإجراءات التمهيدية توصّل إلى اقتناع، استنادًا إلى المواد المؤيدة، بأن المدعي العام قدّم ما يكفي من الأدلة الأولية لملاحقة السيد سليم جميل عياش وبأن ثمة أسبابًا تدعو للشروع في إجراءات المحاكمة. وهذا ليس حكمًا بالإدانة، فالسيد عياش يُعتبر بريئًا إلى أن تثبت إدانته بدون أي شك معقول خلال المحاكمة. وقد أحيل قرار الاتهام ومذكرة التوقيف إلى السلطات اللبنانية التي يقع على عاتقها واجب البحث عن المتهم وتوقيفه ونقله إلى عهدة المحكمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق شدياق عن الورقة الإصلاحية: “لو بدها تشتّي غيّمت”
التالى فتح أبواب الحضانات ابتداء من الأربعاء