أخبار عاجلة
“الحزب” إلى الشارع لمواجهة المصارف؟ -
لبنان لإقرار موازنة 2020… والإصلاحات «بالتقسيط» -
لقيادة آمنة أثناء الحمل.. اليكِ هذه النصائح -
من هي المرأة التي تقف خلف ساكن قرطاج الجديد؟ -

جعجع عن المعابر غير الشرعية: بعض السياسيين يستفيدون منها

جعجع عن المعابر غير الشرعية: بعض السياسيين يستفيدون منها
جعجع عن المعابر غير الشرعية: بعض السياسيين يستفيدون منها

شدد رئيس حزب “القوات اللبنانية” ، على أن “الوضع في المنطقة ككل على كف عفريت أكثر من أي وقت مضى، والجميع يعلم ان هناك احتمال أن ننزلق إلى ما لا نرغب به ومع ذلك، هناك حزب واحد على أن يتفرد بقرار السلم والحرب”.

وقال جعجع، خلال لقاء للماكينة الانتخابية في مصلحة الطلاب في معراب: “المطلوب من رئيسي الجمهورية والحكومة ان يتحملا مسؤولياتهم بأسرع وقت ممكن، وان يعيدا قرار السلم والحرب واي تحركات عسكرية اخرى الى مجلس الوزراء، محنتنا الاقتصادية تكفينا وأتمنى على المسؤولين، خصوصا على من حلف على الدستور، أن يتحملوا مسؤولياتهم لئلا نكون بمواجهة المجهول في الوقت الذي لا مصلحة لدينا بدخول الحرب”.

كما ذكّر جعجع بالمعابر غير الشرعية “التي لا يُتخذ قرار بإغلاقها، لأنه يقال إن بعض السياسيين مستفيدون منها”.

ولفت جعجع، إلى ان “رئيس الحكومة كثف اتصالاته في الأسبوع الأخير مع الدول الأجنبية، آخرها زيارته لفرنسا ولقاؤه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وهو مشكور على ذلك، ولكن هذا لا يكفي إلا إذا أصبحت الدولة اللبنانية جدية بإصلاحاتها، رئيس الحكومة يستطيع ان يجول قدر ما يشاء لكن ذلك لا يفيد إن لم تنفذ الإصلاحات”.

وأشار  إلى أن “لجنة المال والموازنة أحصت اكثر من 5800 موظف غير قانوني، والحكومة حتى الآن لم تحرك ساكناً، ما عدا وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية مي شدياق، التي اتخذت الموضوع على عاتقها وسرحت 7 موظفين في وزارتها تم توظيفهم خلافا للقانون”، سائلا: “ماذا تنتظر الحكومة لاتخاذ قرار كما فعلت الوزيرة مي شدياق في ملف التوظيف غير القانوني؟”.

وقال: “في ملف الكهرباء، لماذا لا يتم تعيين مجلس إدارة جديد كي يتقدم من لديه الكفاءة؟ لماذا لا يتم تعيين هيئة ناظمة للكهرباء أو للاتصالات التي لا تحتاج إلا لخطوات بسيطة من مجلس الوزراء؟”، مضيفا: “إن لم تتوافق الاتصالات مع خطوات إصلاحية فعلية فلا نتيجة لها”.

وعن قضية جوزيف حنوش، اوضح جعجع، “انه مواطن لبناني من البترون مخطوف منذ 25 يوما داخل الأراضي اللبنانية، علما انه منذ اللحظة الأولى الأجهزة الأمنية على علم بالموضوع وتعرف مكانه وحققت مع من كان معه”

وأشار إلى أنه “منذ 25 يوما حتى اليوم، كل ما يحصل هو توجيه نصيحة لأهله بالتفاوض مع الخاطفين”. وسأل جعجع: “كيف للمواطن اللبناني ان يثق ببلده وكيف للدول الأجنبية ان تثق في ، في حين أن مواطنا لبنانيا مخطوفا داخل لبنان منذ أكثر من 25 يوما لا جديد عنه”، مؤكدا انه “مطلوب من وزيرة الداخلية ريا الحسن ووزير الدفاع إلياس بو صعب التحرك لإطلاق سراح حنوش”.

.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق شكوى من عبدالله الى التفتيش المركزي
التالى حريق كبير في عكار