الجميل: لم نبنِ مصلحتنا على حساب البلد

الجميل: لم نبنِ مصلحتنا على حساب البلد
الجميل: لم نبنِ مصلحتنا على حساب البلد

أشار رئيس حزب “الكتائب” النائب إلى أننا “نحن أمام حل من اثنين، إما أن نترك من يحكمنا اليوم ويذهب بالبلد إلى حيث لا مكان للعودة فلا يرغب أبناؤنا في البقاء هنا، وإما أن نعمل لنعيد بناء هذا البلد على صورتنا وصورة الناس الكفوئين”، مردفا: “حكامنا الذين أوصلونا إلى الاستسلام لم يفرضهم أحد علينا، بل الناس أتت بهم، وعلينا أن نقنع الناس بضرورة المحاسبة، فالمسؤول يجب أن يعرف أنه عرضة للمساءلة”.

وأضاف، خلال إحياء الحزب ذكرى استشهاد النائب أنطوان غانم ورفاقه بقداس أقيم في كنيسة مار شليطا في بلدة ترشيش: “الحق إلى جانب قضية الكتائب والشهداء أنطوان وبيار وبشير والكتائبيين، واليوم تستطيعون أن تسيروا ورأسكم مرفوع لأننا لم نضح بالناس ولم نبن مصلحتنا على حساب البلد، ولم نتخل عن سيادة واستقلاله ولم ندخل في المحاصصة التي قامت، بل ما زلنا نعمل من أجل لبنان”.

وأكد أن “كتائب المؤسس والقائد الرئيس الشهيد بشير وبيار، الذي استشهد وعلم لبنان في يديه، وكتائب أنطوان غانم هي حاجة للبنان ومستمرة بنفس القوة والاندفاع وما زال العلم ينتقل من جيل إلى جيل، وهذا الحزب هو مدرسة ومبادئ وثوابت، ولمن سيحاول التفرقة بين الكتائبيين أجيالا ورفاقا، نقول: إن الكتائب واحدة من ابن الثمانين إلى ابن الـ15، لبنانيين أوفياء للبنان لبناء أجمل بلد في العالم، هذه هي الكتائب على مدى الـ 10452 كلم2”.

وفي الختام، وضعت أكاليل الزهر على النصب التذكاري للنائب الشهيد في الشارع الذي يحمل اسمه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى