نديم الجميل: سنعمل على تطبيق قانون المعاملات الالكترونية

نديم الجميل: سنعمل على تطبيق قانون المعاملات الالكترونية
نديم الجميل: سنعمل على تطبيق قانون المعاملات الالكترونية

سأل رئيس لجنة التكنولوجيا والمعلومات النائب نديم الجميل، قائلا: “من منا لا يستعمل الانترنت، من منا لا يستعمل الواتس اب وباقي وسائل التواصل الاجتماعي؟ مضيفا “اذا تحدثنا عن كل هذه الامور يبقى هناك امرا ناقصا وهو ان نستخدم كل هذه التكنولوجيا لتسهيل المعاملات الرسمية في الدولة.”الجميل، وخلال ورشة عمل حول “التحول الرقمي في الخدمة العامة”، بدعوة منه وجمعية المعلوماتية المهنية في PCA، بالتعاون مع مركز المعلوماتية وتكنولوجيا للاتصالات في نقابة المحامين في ، برعاية وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن، في حرم الجامعة اليسوعية، قال: “من بعد ان صوتنا العام الماضي على قانون المعاملات الالكترونية الذي سنشرحها وهي تخلق اعتراف بالكتابة الالكترونية اذ اصبحت كل ورقة تصدر من الادارات الرسمية والمختارين يمكن الاعتراف بها رسميا لها نفس القوة الاثباتية الكترونيا.”

وأضاف: “سنبحث في كل التحديات المستقبلية التي اوجدها القانون الذي اكتمل جزء كبير منه وجزء لم يكتمل مثل التوقيع الالكتروني والحفاظ على البيانات ذات الطابع الشخصي التي تحتاج الى مراسيم تطبيقية ولا زلنا نتابع هذا الموضوع مع الوزارات المختصة مثل وزارات العدل والاتصالات والصحة والاقتصاد لوضع هذه المراسيم والبدء بالتطبيق الفعلي”.

وتابع: “هذا يسهل مثلا عمل البلديات خصوصا البلديات التي ادخلت التكنولوجيا الي عملها لكن هنا ايضا مشكله فتح حساب لادارة رسمية في مصرف يتعذر ذلك ولا يمكن استيفاء الرسوم ولا يمكن ان تحصل على كل الخدمات او استعمال البطاقات المصرفية، هناك قانون نعمل عليه يسمح للبلديات بفتح حساب مصرفي لنجرب فتح باب هذه الخدمة الرسمية وهي مهمة جدا. لذلك يهدف اللقاء الى التفاعل بين الحضور والمحاضرين فاذا بدأنا العمل بالخدمة الالكترونية نفكر بعمل المختارين وتراجع دورهم حيث اصبحت مثلا افادة السكن موجودة على الهوية الالكترونية وهم يشكون من منافسة “ليبان بوست” التي فقط تسهل الخدمات للمواطنين قبل الوصول الى الخدمه الالكترونية فكيف اذا ادخلنا كل المعاملات الى القطاع التكنولوجي والرقمي”، متسائلا “أين سيصبح دور المختارين ودور البلديات والمدراء العامين وموظفي الوزارات؟ هذه الاسئلة وهذه التحديات يهمنا ان نطلع عليها لبناء شبكة المستقبل وبناء حكومة الكترونية وان نكون على تناغم معكم للوصول الى افضل خدمة للمواطن ويكون الموظف والادارة التي تؤمن الخدمات مرتاحة في عملها”.

واضاف الجميل: “هدفنا ليس حكومة الكترونية وحسب لانها وسيلة لخدمة المواطن ففي اوروبا واميركا لم يعد التنافس على الخدمات الالكترونية اذا كانت موجوده ام لا صار التنافس على مستوى مستوى وجودة هذه الخدمات وتطويرها واي تجربة هي الافضل والاسهل والاسرع المطلوب منا ان نبدأ بخلق توعية لكل العاملين في القطاع العام لاستخدام التكنولوجيا لخدمة المواطن وهذا واجبنا والشفافية في القطاع العام والتفاعل و”ديموقراطية” القطاع العام وعلى اساسه نركب الحكومة الالكترونية وهذا يحتاج الى جهد تشريعي وجهد الوزارات في تحضير كل البنية التحتية والتنسيق الامني لحفظ الامن السيبراني والبيانات واهمية ذلك وهذا عمل كبير هذه ورشة المستقبل يجب ان لا نخاف منها علينا ان نعمل لتحسين حياتنا ونبني البلد ل 30 سنة الى الامام”

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى