“اليونيفيل”: الوضع جنوبًا عاد الى طبيعته

“اليونيفيل”: الوضع جنوبًا عاد الى طبيعته
“اليونيفيل”: الوضع جنوبًا عاد الى طبيعته

اعتبر الناطق الرسمي باسم “اليونيفيل” أندريا تننتي أن الوضع في منطقة عمليات “اليونيفيل” بالهادئ والمستقر، و”عاد الى طبيعته”.

وقال في تصريح في مقر عام القوة الدولية في الناقورة: “على الرغم من الأحداث التي حصلت أخيرا، الوضع الحالي مستقر وكاد ان يؤدي الى أمور كييرة ويهدد وقف الأعمال العدائية، كما انه خرق للقرار الدولي 1701”.

ولفت الى ان “القائد العام لليونيفيل اللواء ستيفانو دل كول باشر بأسرع وقت الاتصال بالأطراف كافة لضبط النفس، حيث تمت إعادة الوضع الى ما كان عليه من هدوء واستقرار في منطقة عمليات اليونيفيل”، لافتا الى “الدور المهم لآلية التنسيق والارتباط القائمة بين اليونيفيل والأطراف، حيث كان لها الدور المهم في إعادة الهدوء الى المنطقة وضمان الاستقرار”. وأشار الى أن “هذه الآلية مستمرة مع اللبناني ومعززة أكثر، وان اليونيفيل تستمر في نشاطها وتقيم دوريات يوميا بحرا وبرا وجوا، وتعمل بشكل وثيق مع القوات المسلحة اللبنانية”.

وتابع: “خلال زيارة قائد الجيش العماد جوزف عون للقطاعين الغربي والشرقي، أكد العلاقة المتينة والقوية بين اليونيفيل والجيش اللبناني”، مشيرا الى أن “الجهات المهنية كررت تأكيدها التزام وقف الأعمال العدائية، وليس من أحد لديه الرغبة في التصعيد”. وختم تننتي: “نحن نعمل مع الأطراف وهم يكررون دائما التزام وقف الأعمال العدائية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى