يعقوب: نعيش ازمة كانت محضرة مع الاقالة الشهيرة للحريري

يعقوب: نعيش ازمة كانت محضرة مع الاقالة الشهيرة للحريري
يعقوب: نعيش ازمة كانت محضرة مع الاقالة الشهيرة للحريري

رأى رئيس “حركة النهج” النائب السابق حسن يعقوب أن “الأزمة ليست ازمة بنزين او ازمة سعر صرف الدولار وقد تعالج بعد أيام لكن الحرب الاقتصادية الاصعب تلوح في الافق وهي التي كانت خطتها معدة بعد الاقالة الشهيرة للرئيس الحريري من ”.

وأكد أن “لعبة الدولار واجراءات البنوك الجديدة مقدمة لخنق الاقتصاد وتخيير الناس بين الاستقرار والابتعاد عن او الانهيار والمجاعة”، معتبرا أن “السلطة التي تتحدث عن التقشف وتحرم الفقراء وتقتطع الاموال من الاسكان وتعطيها الى جمعيات نساء الزعماء الاغنياء هي سلطة تعيش في عاجية”.

وسأل: “كيف يمكن بناء دولة اذا كان سعر طن الزبالة اغلى من سعر طن البندورة؟”،
معتبرا أن “ضرب الانتاج وخنق الزراعة والصناعة سيقلب الطاولة على كل فذلكات الموازنة، فالفلاحون والعمال هم مفجرو الثورات وقلبها النابض عبر التاريخ”.

ولفت الى أنه “لا يمكن استعادة ثقة الشعب لأنها فقدت وكل من يقول غير ذلك فليتفضل وينزل إلى الشارع ويرى الناس”.

ودعا إلى” ثورة وانتفاضة شعبية قبل ان يبتلع زعماء الحرب مستقبل الوطن مثلما قضوا على ماضيه ودمروا حاضره”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى