قيومجيان: شبع اللبنانيون مزايدات ومغامرات فاشلة

قيومجيان: شبع اللبنانيون مزايدات ومغامرات فاشلة
قيومجيان: شبع اللبنانيون مزايدات ومغامرات فاشلة

غرد الوزير السابق ريشار قيومجيان عبر حسابه على “” قائلاً: “تطورات الامس على الحدود الجنوبية تطرح سؤلا واحدا: هل هناك بعد دولة ذات سيادة في ؟ لعلمنا اللبناني منتشر مع اليونيفيل تطبيقا للقرار1701، ومزارع شبعا احتلتها العام 1967 وتخضع للقرار 242 بانتظار ترسيم الحدود بين لبنان وسوريا. شبع اللبنانيون مزايدات ومغامرات فاشلة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى