“اللوفر” عرض المساعدة على متحف “سرسق”!

يعمل القيمون على متحف “سرسق” في منطقة الأشرفية، على مسح الأضرار وإزالة الركام والغبار عن الأعمال الفنية التي تضررت جراء الانفجار.

فقد ألحق الانفجار أضراراً جسيمة في المبنى المؤلف من 6 طوابق (4 منها سفلية)، وبمقتنيات المتحف، الذي يضم مجموعة أعمال قيمة للفن الحديث والمعاصر في المدينة.

وأشارت ميرييلا قهوجي رئيسة قسم الإعلام في المتحف، إلى انه تضرر كثيراً جراء الانفجار، وصور المدينة تشبه كثيراً ما حل بالمتحف، الأسبوع الأول كان صعباً جداً، الزجاج في كل المبنى تحطم وكذلك الأبواب، وكل جفصين الأسقف والجدران تضرر”.

وأضافت قهوجي: “في الأسبوع الأول بعد الانفجار عملت مجموعة من المتطوعين على إزالة الركام والزجاج والردم والأبواب المحطمة، وأمر مؤثر كيف تكاتف اللبنانيين إلى جانب بعضهم البعض، وللأسف لا يوجد دولة ولا أي جهة رسمية ساعدت المواطنين على الأرض”.

وقالت ان المتحف شهد عملية إعادة توسيع بين عامي 2008 و2015 كلفت أكثر من 10 ملايين دولار، “لذلك نقدر تكلفة إعادة البناء اليوم بالملايين”. لافتة إلى أن هناك العديد من المؤسسات والأفراد الذين أعربوا عن رغبتهم بالمساعدة مثل متحف “اللوفر” الذي عرض علينا المساعدة بعملية ترميم اللوحات المتضررة، وكذلك “اليونسكو” وداعمي المتحف.

وصرّحت رئيسة قسم الإعلام ان “هناك 40 عمل فني تضرر جراء الانفجار، أعمال زيتية، أعمال على ورق، منحوتات تضررت، ولدينا عدة مستويات للضرر أعمال تضررت قليلاً وأعمال كثيراً، لدينا لوحة تعتبر من أهم اللوحات الموجودة في المتحف بريشة الفنان الهولندي الشهير كيس فان دانجن لصاحب القصر نقولا سرسق تضررت كثيراً وستأخذ حوالي الشهر أو الشهرين للترميم، العملية طويلة”.

وطلبت قهوجي “الدعم من الراغبين بالمساعدة، وأطلقنا حملة تبرع عبر الانترنت للأشخاص الذين يحبون أن يساهموا ولو بـ5 دولار أو 10 دولار أو بالليرة اللبنانية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى