قلق من تزايد إصابات كورونا.. وإجراءات لخلية الأزمة في سهل عكار

 قلق من تزايد إصابات كورونا.. وإجراءات لخلية الأزمة في سهل عكار
 قلق من تزايد إصابات كورونا.. وإجراءات لخلية الأزمة في سهل عكار

أبدت خلية الأزمة المشتركة في منطقة سهل “قلقها من تسجيل عدد من الحالات الإيجابية في بعض البلدات، مع تأكيد الاستمرار في اتخاذ التدابير الصحية الوقائية”.

بحسب بيان بعد اجتماع في القاعة الاجتماعية في بلدة الحيصا، اطلعت الخلية على “عمل لجنة إدارة الصندوق، إلى جانب التدابير المواكبة لانطلاقة العام الدراسي في ظل الأوضاع الصحية والاقتصادية الصعبة والتداول في شؤون تنظيمية تساهم في حسن سير عملها”.

وقررت الخلية في ختام اجتماعها “الاستمرار في متابعة إجراءات الوقاية والحماية من فيروس ، من خلال توزيع كمامات ومنشورات توعية على المواطنين والمؤسسات التجارية وضمن البلدات الممثلة فيها”، شاكرة “لمؤسسة الرؤية العالمية على تقديمها 1000 كمامة إلى خلية الأزمة مع منشورات توعية”.

وأعلنت “تشكيل خلية مصغرة من البلدات، للتنسيق مع إدارات المؤسسات التربوية الرسمية والخاصة لمواكبة انطلاقة العام الدراسي، والعمل على تأمين التدابير الصحية الملائمة خاصة في وسائل نقل التلاميذ وضمن المؤسسات. كما الاطلاع على كشف حساب صندوق الخلية والمصادقة عليه، والموافقة على صرف مساعدة مالية لحالة مرضية”.

وناشد الخلية “الرئيس المكلف تأليف الحكومة مصطفى أديب إنصاف الطائفة الاسلامية العلوية، وعدم استبعاد تمثيلها عن التشكيلة الحكومية المرتقبة مهما كان شكلها وحجمها”.

كما اتفق المجتمعون، في ختام اللقاء، على “متابعة ومواكبة آخر التطورات الصحية والاقتصادية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى