رابطة التعليم المهني: عن أي أمن صحي نتكلم ونحن في تعبئة عامة؟

رابطة التعليم المهني: عن أي أمن صحي نتكلم ونحن في تعبئة عامة؟
رابطة التعليم المهني: عن أي أمن صحي نتكلم ونحن في تعبئة عامة؟

أشارت رابطة أساتذة ​التعليم المهني والتقني​ الرسمي في بيان، إلى أنه “بعد انتهاء المؤتمر الصحافي لوزير التربية​ و​التعليم العالي​ في حكومة تصريف الاعمال ​طارق المجذوب​، عقدت الهيئة الادارية للرابطة اجتماعا اليوم في مقر الرابطة بالدكوانة ​ للوقوف عند المقررات التي تناولها معاليه في مؤتمره الصحافي، ومن أهمها إعلانه بداية ​العام الدراسي​ الجديد وترميم مؤسسات تربوية وتأمين أجهزة كمبيوتر محمولة للصفوف في المدارس والثانويات الرسمية حصرا”.

وتناولت الرابطة “عدم تأمين أجهزة كمبيوتر محمولة لمدارس ومعاهد التعليم المهني والتقني الرسمي على غرار القطاعات التربوية الرسمية الاخرى”، منوهاً بأنه “بعد توجيه سؤال من قبل الحضور حول ​الامتحانات الرسمية​ في التعليم المهني والتقني، كان رد معاليه على النحو الآتي: إن البلد قد فتح وستتخذ مبدئيا كل الاجراءات اللازمة الصحية لتأمين امتحانات آمنة”.

كما سألت “عن أي أمن صحي وقائي نتكلم، ونحن في ظل تعبئة عامة حتى نهاية عام 2020، علما أن أعداد الاصابات بفيروس ​ ترتفع بشكل مخيف ومرعب في كل المحافظات، وآخرها اقفال المديرية العامة للتعليم المهني والتقني الدكوانة بعد إصابة موظفين”، منوهةً بأن “مبنى المديرية العامة يضم المركز الرئيسي الخاص بتحضير الامتحانات الرسمية، وهو لا يزال متضررا، إضافة إلى مراكز الامتحانات بمعظمها ضمن ​مدينة ​ وضواحيها، من جراء الانفجار المشؤوم في ​مرفأ بيروت”.
واستغربت الرابطة “أن يتم تحديد موعد بداية الامتحانات الرسمية، في ظل وباء كورونا من دون ذكر أو وضع آلية لهذه الإجراءات الصحية الآمنة، والتي من المفروض أن تكون مرافقة لبداية هذه الامتحانات”، مؤكدةً “ما جاء في بيانها الاخير لجهة مقاطعة كل الاعمال المتعلقة بالامتحانات الرسمية العملية والخطية للعام الحالي”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى