السنيورة: هناك عملية لتسليم إرادة لبنان إلى إيران

السنيورة: هناك عملية لتسليم إرادة لبنان إلى إيران
السنيورة: هناك عملية لتسليم إرادة لبنان إلى إيران

أكّد رئيس الحكومة الأسبق أن “قرار الاعتذار اتخذه السفير مصطفى أديب”، مشيرًا إلى “عملية لتسليم إرادة الى جهة خارجية هي ايران لتستعمل الورقة اللبنانية في عملية المساومة بينها وبين واشنطن”.

وشدد، في حديث للـ””، على “أننا الآن امام وضع شديد الصعوبة”، معبترًا أنه “يجب أن نعود الى ما يريده الشعب اللبناني أي حكومة انقاذية من اشخاص غير حزبيين”.

وأضاف: “كان يقال إن ليس هناك من تمسك بحقيبة وفجأة جرى تغيير اساسي بنتيجة اعلان العقوبات على فنيانوس وعلي حسن خليل، أدرك الايرانيون انهم في مفاوضاتهم مع يودون ان يبنوا الصلة التي يرغبون بها مع واشنطن، وتبين ان هذه الصلة لم تعد تؤد الغرض الذي يتوخاه الايرانيون، فبدأنا نلمس العراقيل والمطالب التي لا قاعدة اساسية لها”.

وأشار الى أن “محاولات جرت من قبل الرئيس لتذليل العقبات التي كانت تزداد، واقترَح ان يكون هناك وزيرًا للمال شيعيًا وان يتم تسمية الوزراء من قبل الرئيس المكلف لأنه اذا حصل تنازل فالجميع سيطالب بالمعالمة بالمثل.

ورأى، في الختام، أن “الحل الآن هو العودة الى الدستور وهذه الطريقة التي يمكن من خلالها ان يستعيد لبنان ثقة اللبنانيين وثقة المجتمع الدولي والعربي”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى