أخبار عاجلة
ثورة في لبنان في عهد “حزب الله” -
ورقة الحريري الإنقاذية… بلا عجز -
لبنان في حِمى «ثورته البيضاء» -
ستقودها النهضة.. أسماء مرشحة لرئاسة حكومة تونس -

الراعي من غانا: نزورها بفرح كبير

الراعي من غانا: نزورها بفرح كبير
الراعي من غانا: نزورها بفرح كبير

عبّر البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي عن سعادته للزيارة التي يقوم بها الى افريقيا قائلاً: “أنا سعيد جدا اليوم ونحن على أرض غانا العزيزة”، وحيا أبناء الجالية اللبنانية الذين يضحّون حتى يعيشوا وعائلاتهم بكرامة وتمنى لهم التوفيق بكل عمل يقومون به.

وكان الراعي قد وصل صباح  الخميس إلى غانا ضمن زيارته الرعوية لأبرشية سيدة البشارة – افريقيا الغربية والوسطى، وكان في استقباله راعي الأبرشية المطران سيمون فضول ووفد من إكليروس الأبرشية ولجنة الوقف، والسفير اللبناني في غانا ماهر خير ورئيس رابطة قنوبين نوفل الشدراوي ووفد من اللبنانيين.

وفي مطار أكرا الدولي كانت كلمات الترحيب بالبطريرك، استهلها راعي الأبرشية، المطران فضول، بالتعبير القلبي، عن السعادة التي تغمر قلوب كل اللبنانيين، لزيارة تاريخية طال انتظارها، تبدء بغانا مرورًا بالسنغال، بوركينا فاسو، توغو، البينان ونيجيريا وساحل العاج . وتتضمن الجولة لقاءات روحية ورسمية إضافة الى لقاءات مع ابناء الجاليات اللبنانية.

ثم كانت الكلمة لغبطة البطريرك الراعي، وجاء فيها: “أحيي من خلالكم كل أبناء الجالية اللبنانية الذين يضحّون حتى يعيشوا وعائلاتهم بكرامة وأتمنى لهم التوفيق بكل عمل يقومون به. أحييكم سعادة السفير وسيادة المطران، وأنتم على رأس الجالية اللبنانية، أنتم تمثلون وجه وتراثه، وأنتم تعرّفون شعب غانا وخاصة في أكرا وفي كوماسي حيث الوجود اللبناني بكثرة، تعرّفونه على وجه لبنان الحقيقي. هذه زيارتي الثانية إلى غانا الأولى كانت لمّا رافقت المثلث الرحمة البطريرك صفير، واليوم نقوم بهذه الزيارة الثانية بفرح كبير لما لي من محبة كبيرة وخاصة لغانا وأكرا وأهل رعاياها من خلال الآباء الذين خدموها.”

سفير لبنان في غانا، بدوره، قال فيها: “كل الصباحات تتشابه، ما عدا هذا الصباح، وهو الصباح الذي طال انتظاره، مفعماً بالفرح والغبطة، بقدومكم إلينا يا صاحب الغبطة وأنتم الأمل والعطاء والثبات والوطنية للبنان بأجمعه، وهذه الزيارة سوف تبقى محفورة في القلوب والعقول قبل الذاكرة، لأن في وجداننا الأمل بكم وبحكمتكم كي يستمر لبنان بلد والإستقلاله”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الحسن: سأقف ضد إلغاء هاتين اللجنتين
التالى «تنويم» أزمة الدولار في لبنان