أخبار عاجلة
إعلاميون ضد العنف: لا إرادة تعلو فوق صوت الناس -
ريفي: اللبنانيون إستردوا الوكالة من المجلس النيابي -
عطاالله: ترك الساحة للفوضويين لا يؤدي الى أي نتيجة -
عسكريون متقاعدون يشاركون في قطع الطريق على النواب -
ضاهر: إرجاء جلسة مجلس النواب -
4 عوامل تقودُ إلى قرار الانفصال.. احذريها! -
الثوار يُطيحون بجلسة مجلس النواب -

سامي الجميّل: عندما يقولوا لكم فلّوا… بتفلّوا!

سامي الجميّل: عندما يقولوا لكم فلّوا… بتفلّوا!
سامي الجميّل: عندما يقولوا لكم فلّوا… بتفلّوا!

إشترك في خدمة واتساب

استكمل طلاب “الكتائب” حملة التوقيع على العلم اللبناني العملاق لليوم الثاني على التوالي، وكانت لهم محطة في الصيفي قبل التوجه إلى ساحة الشهداء.

وكان في لقائهم رئيس الحزب النائب النائبان ونديم الجميل اضافة الى حشد من المواطنين المتوجهين إلى ساحات المظاهرات وقاموا بالتوقيع على العلم.

كما توجّه الجميّل بكلمة الى اللبنانيين من الصيفي قال فيها تعليقا على قرارات الحكومة: “لم ينزل مليون ونصف لبناني الى الشارع كي يقنعوكم على العمل ولا كي تصنعوا لهم ورقة جديدة تضاف الى عشرات الاوراق التي قدمتموها سابقا بل نزلوا كي يقولوا لكم ان ليس هناك ثقة بكم، “فلّوا، ارحلوا”.

وأضاف الجميّل:”هي المرة الاولى بتاريخ حيث نرى لبنانيين من كل الطوائف وفي كل منطقة متعاطفين مع بعضهم البعض، نزلوا معا يدا بيد، مسلمين ومسيحيين والحلم الذي لطالما حلمنا به منذ 80 سنة منذ أن تأسّس لبنان، نراه اليوم”.

وتابع :”اعطوا انتصارا للشعب اللبناني كي يقرّر مصيره ويحقق لنفسه مستقبله ويقرّر كيف يبني البلد”.

وتوجّه للسلطة بالقول:”الشعب اللبناني يطلب منكم ان ترحلوا وان يقرّر مصيره بيده من خلال انتخابات نيابية جديدة ويقرّر ممثليه وعليكم انتم ان تعطوه هذه الامكانية لذلك نكرّر دعوتنا اليوم الى استقالة الحكومة وتشكيل حكومة حيادية تنظّم انتخابات نيابية مبكرة ليعود القرار الى الناس وتباشر الاصلاحات المطلوبة”.

وشدد الجميّل على ان المطلوب الذهاب الى الشوارع والساحات اللبنانية في كل القرى والمدن كي يكمل الشعب انتفاضته يدا بيد من دون هوية سياسية وحسابات صغيرة ومن دون كل ما يفرّق اللبنانيين.

وقال:”كسرنا الحواجز اليوم وهذه انتفاضة الناس وكلّنا بتصرف الثورة والشعب اللبناني ولا نريد اي امر لانفسنا انما نريد ان يقوم لبنان كي يعيش الشعب حياة افضل من التي كنا نعيشها”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ضاهر: إرجاء جلسة مجلس النواب
التالى “السيناريو” الكارثي الذي ينتظر لبنان مالياً