الراعي: نرفض كل أشكال الاعتداءات من أي جهة كانت

الراعي: نرفض كل أشكال الاعتداءات من أي جهة كانت
الراعي: نرفض كل أشكال الاعتداءات من أي جهة كانت

ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي صلاة المسبحة الوردية، في الصرح البطريركي ببكركي التي رفعها على نية ولراحة نفس علاء أبو فخر.

وقال الراعي: “لقد فقدنا جميعنا البسمة لكننا لم ولن نفقد الرجاء وإننا نواصل صلاتنا بإيمان حار ولو كانت الغيوم تتلبد أكثر. إنني أعبر عن تعزيتي ومؤاساتي الكبيرة لعائلة المرحوم الشهيد علاء أبو فخر، وإني معها ومع محبيه وكل اللبنانيين نعتبره شهيد الحراك الشعبي والشبابي، ونصلي لكي يكون دمه فداء عن حياة كل لبنان”.

وأضاف: “يؤسفنا أن نشهد اعتداءات على المتظاهرين وسقوط جرحى من بينهم. إننا نرفض كل شكل من أشكال هذه الاعتداءات من أي جهة كانت، ونذكر في صلاتنا كل الجرحى ونتمنى لهم الشفاء العاجل”.

وتابع: “إنني أوجه النداء إلى الجميع من أجل ضبط النفس والابتعاد عن كل تشنج، لأن التشنج يجر التشنج ولا يؤدي إلى نتيجة، وأن يحافظوا على الطابع السلمي والحضاري لحراكهم. لا نريد أي مواجهات من أي نوع كانت لا مع والقوى الأمنية ولا بين المواطنين. نصلي من أجل الجيش والقوى الأمنية المنتشرة على مساحة كل الوطن كي يحموا المواطنين وحرية تعبيرهم، وليحولوا دون اصطدامهم فيما بينهم خصوصا أن التحركات الشعبية هي على امتداد الوطن”.

وختم: “نصلي من أجل المسؤولين وعلى رأسهم رئيس الجمهورية ونناشدهم إيجاد الحلول السلمية لكل القضايا المطروحة. نناشد ونطلب من رئيس الجمهورية المباشرة بالاستشارات النيابية من أجل تكليف رئيس جديد للحكومة وتشكيل حكومة تتحمل مسؤوليتها”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى