نقابة العمال الزراعيين: لوضع حد للممارسات الشاذة

نقابة العمال الزراعيين: لوضع حد للممارسات الشاذة
نقابة العمال الزراعيين: لوضع حد للممارسات الشاذة

دعت نقابة العمال الزراعيين في “اللبنانيين الذين نزلوا إلى الشوارع للمطالبة بحقوقهم المشروعة والمحقة إلى إعادة النظر في مشاركتهم في الحراك، والانسحاب منه لأنه لم يعد يعبر عن وجعهم وقهرهم وشعاراتهم الاقتصادية والاجتماعية وأصبح له نتائج سلبية وخطيرة على المستويات كافة الاقتصادية والاجتماعية”.

وأضافت، في بيان: “إن المشهد في اليومين الأخيرين كان مأسويا بعد أن فقدت عائلة لبنانية رب أسرتها غاليا على قلبها وعلى جميع اللبنانيين. كما أن مشهد قطع الطرق والشتائم والعراك بين المتظاهرين في أكثر من مكان على خلفية شعارات سياسية وحزبية أصبح عامل إحباط ويأس للصادقين في الحراك بعد أن تم إسقاط المطالب الاقتصادية والاجتماعية وحل مكانها المطالب السياسية”.

وحملت النقابة “منظمي الحراك وبعض الوسائل الإعلامية المسؤولية الكبيرة عما آلت غليه الأمور الآن”، وسألت: “لا ندري لماذا يصر البعض على ضرورة تشكيل حكومة تكنوقراط؟ أين المشكلة بالموافقة على تأليف حكومة تكنو سياسية والشعب يبقى حاضرا لمراقبة أدائها وتنفيذها للمطالب، وبذلك نكون حققنا قسما كبيرا من أهدافنا وجنبنا بلدنا خطر الانهيار الاقتصادي والانزلاق نحو الفوضى؟”.

وطالبت، في الختام، “الدولة والجيش والقوى الأمنية كافة التحرك سريعا لوضع حد لهذه الممارسات الشاذة التي تنتهك حرية اللبنانيين وتعطل حركة الاقتصاد، وندعوها للقيام بواجباتها والعمل على منع كل أشكال الفوضى والإخلال بالأمن البعيدة كل البعد عن أهداف التحركات السلمية التي تنادي بالمطالب المحقة لغالبية اللبنانيين”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى