اختيار الصفدي “فخ” أم “حلٌّ”؟

اختيار الصفدي “فخ” أم “حلٌّ”؟
اختيار الصفدي “فخ” أم “حلٌّ”؟

إشترك في خدمة واتساب

تمخّض التفاوض مع رئيس الحكومة المستقيل في آخر جولاته مساء الخميس حول الإستحقاق الحكومي تكليفاً وتأليفاً، عن عزوف الحريري عن العودة الى رئاسة الحكومة وتسميته الوزير السابق محمد الصفدي “خياراً قوياً” لتأليف حكومة “تكنوسياسية”، وأيّد هذا الخيار رئيس “ّ” الوزير حيث تبيّن أنّ الصفدي كان خياره الأوّل أثناء مفاوضاته والحريري ولم يمانع “” وحركة “أمل” هذا الخيار الذي بدأت ردود الفعل المعارضة له بدءاً من ليل أمس من مسقط رأس الصفدي الى فبقية المناطق، حيث توجّه متظاهرون الى منزله في طرابلس مرددين شعارات تعارض تكليفه، فيما عاود متظاهرون آخرون إقفال أوتوسترادات وطرق رئيسة في عدد من المناطق، ما دفع كثيرين من المراقبين الى التساؤل عمّا إذا كان اختيار الصفدي “فخاً” يصعّد الأزمة أم “حلاً” لها.

وفيما لم يصدر عن الصفدي أي تعليق مباشر على تسميته، علّق مصدر قريب منه، فقال: “إنّ تسمية رئيس الحكومة الجديدة تتم خلال الاستشارات النيابية الملزمة احتراماً للدستور والموقع”. وأكد “أنّ أي حكومة يجب أن تلبّي تطلعات الناس ومطالبهم”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى لبنان أسير «مثلّث الفواجع» فكيف… ينجو؟