بعد احتدام الخلاف بين شاشات التلفزة.. ميثاق شرف صارم قريباً

بعد احتدام الخلاف بين شاشات التلفزة.. ميثاق شرف صارم قريباً
بعد احتدام الخلاف بين شاشات التلفزة.. ميثاق شرف صارم قريباً

في ظل الخلافات التي تعرض على شاشات التلفزة، التقى وزير الاعلام ملحم الرياشي بعد ظهر اليوم في القاعة العامة في الوزارة، رؤساء مجالس ادارة التلفزيونات العاملة في ، في حضور رئيس المجلس الوطني للاعلام عبد الهادي محفوظ والمدير العام للوزارة الدكتور حسان فلحة.

وبعد اللقاء، قال الرياشي: "الاجتماع اليوم جاء في ظل الخلافات التي لا تهم المواطن ولا تعني الرأي العام. وقد انتهى اللقاء الى خلاصتين اساسيتين تتعلقان برغبة مؤكدة من اصحاب وسائل الاعلام أو من يمثلهم".

وتابع: "قدمنا للمجتمعين مسودة ميثاق الشرف بين وسائل الاعلام المرئية أعدته بعض وسائل الاعلام وسيضع الجميع ملاحظاتهم على هذه المسودة ليتم التوقيع عليها في وقت قريب، وهي تتضمن تعهدا من أصحاب الشأن بها، وفي حال تمت المخالفة الكل سيكون خاضعا للقوانين المرعية لتطبيقها. وكوزير للاعلام أتحاشى بشكل كبير ممارسة السلطة القانونية في حق الاعلام بشكل عام والمرئي بشكل خاص، لان هناك شعرة تفصل بين القمع والحرية ولا اريد ابدا قطعها".

أضاف: "ان تطبيق القوانين في قانون المرئي والمسموع هو صارم ولا اريد ان اكون لينا بمعنى الميوعة، اريد ان اكون لينا من دون ضعف مع الزملاء في المؤسسات والالتزام سيكون بناء على مسودة المشروع الذي سيتحول الى ميثاق شرف يلزم جميع الشاشات بعد التوقيع عليه، وعند اي مخالفة سنضطر آسفين لتطبيق القوانين المرعية. واقول آسفين، لانني لا أريد توقيف اي برنامج او توقيف محطة، ولكن وبناء على رغبة اصحاب هذه المؤسسات أنفسهم والتي أكدوها في هذا الاجتماع وطالبوا بتطبيق القانون، سنسعى الى تطبيق القانون بالحد الادنى لضبط ايقاع الاعلام وحماية وحماية حق الآخر بالتعبير وعدم انتهاك حريته بشكل او بآخر من خلال القوانين".

وختم: "اذا الخطوة الاولى ميثاق شرف تحت التجربة الى مدة معينة نتفق عليها، واذا حصلت أي مخالفة نلجأ فورا لتطبيق القوانين بواسطة المجلس الوطني للاعلام عبر اقتراحه الرأي المناسب لوزير الاعلام في حال المخالفة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى