"اليونيفيل": نسعى لمعالجة التوتر بين لبنان وإسرائيل

"اليونيفيل": نسعى لمعالجة التوتر بين لبنان وإسرائيل
"اليونيفيل": نسعى لمعالجة التوتر بين لبنان وإسرائيل

أكّدت قوّة حفظ السلام في جنوب بذلها جهوداً للحؤول دون تحوّل التوتر القائم بين لبنان وإسرائيل إلى نزاع، محذرةً من استمرار أجواء التصعيد على خلفية التنقيب عن النفط وبناء جدار عازل على الحدود.

وقال وكيل الأمين العام لإدارة عمليات حفظ السلام جان بيار لاكروا في تصريحات لوكالة "فرانس برس"، على هامش زيارته في الأيّام الماضية: "شهدنا في السابق حوادث جدية بين الطرفين (...) ولكنني أعتقد أنّنا في وقت يتصاعد فيه التوتر خصوصاً من حيث التصريحات".

وشدّد من مقرّ قوة "اليونيفيل" في الناقورة في جنوب لبنان، على أنّ "دور اليونيفيل يكون مهماً جدّاً لتفادي النزاعات كون احتمال تصاعد الأحداث يكون أكبر في مناخ مماثل". وقال إنّ "قوات اليونيفيل على تواصل مع الطرفين لضمان التوصل إلى حلول".

وأوضح لاكروا أنّ "الجدار في ذاته ليس المشكلة الحقيقية، المشكلة هي أين سيُبنى هذا الجدار"، موضحاً بالقول: "هذا ما نعمل عليه في تولي الإتصالات بين الطرفين لضمان ألّا يتحول إلى مادة للنزاع".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى