حافظوا على دكاكين الحيّ!

حافظوا على دكاكين الحيّ!
حافظوا على دكاكين الحيّ!

بدأت منذ فترة معاناة المؤسسات الفردية والشركات التجارية الصغيرة، ووصل العديد منها الى مرحلة الإفلاس والعجز عن سداد المستحقات، وصرف العاملين، والإغلاق التام!!

ويحزّ في النفس تتابع إغلاق المحلات والدكاكين الصغيرة في الأحياء، واختفاء أصحابها البسطاء الطيّبين، وغياب سماع تحياتهم ودعواتهم بالتوفيق. أناس النخوة والشهامة الذين يعرفونكم وعائلتكم، ويقفون معكم في السرّاء والضرّاء، ويسجّلون مشتريات أصحاب الدخل المحدود على «دفتر الدين» إلى حين يفرجها المولى عليهم.

شراء احتياجاتكم من دكاكين الحيّ، يحافظ على حيوية الحيّ والأواصر بين سكانه، ويحول دون تحوّله إلى شارع أشباح مقفر لا حياة به، أو أوكار مشبوهة.

حافظوا على دكان الحيّ كي «يبقى حنا السكران قاعد خلف الدكان، يغنّي وتحزن بنت الجيران».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى