بقرادونيان وضع إكليلا على ضريح الجميل: من عظماء لبنان

بقرادونيان وضع إكليلا على ضريح الجميل: من عظماء لبنان
بقرادونيان وضع إكليلا على ضريح الجميل: من عظماء لبنان

وضع النائب هاغوب بقرادونيان، باسم الجمهورية اللبنانية ولمناسبة الذكرى السادسة والسبعين للاستقلال، إكليلا من الزهر عند تمثال مؤسس حزب “الكتائب اللبنانية” بيار الجميل في بكفيا، في حضور الرئيس امين الجميل، رئيسي بلديتي بكفيا – المحيدثة نيكول الجميل وساقية المسك – بحرصاف ميشال نصر، المونسنيور بيار النهري وفاعليات.

ووضع الرئيس الجميل اكليلا مماثلا على النصب، واكاليل باسم رئيس حزب “الكتائب” النائب وبلديتي بكفيا -المحيدثة وساقية المسك – بحرصاف وقسم بكفيا الكتائبي.

وقال بقرادونيان: “أتينا اليوم للقيام بالواجب، وانا شخصيا أحببت أن امثل الجمهورية اللبنانية في وضع الاكليل أمام تمثال الشيخ بيار، لانه ليس فقط من عظماء الاستقلال بل من عظماء . نتمنى أن يكون هذا الاستقلال مناسبة لنعود كلنا الى الضمير، ونفكر ان الاستقلال ليس فقط استقلال الأرض بل استقلال الشعب والحرية بالنفوس والاستقلال بالفكر وبالقرار الذاتي. ونأمل ان يكون آخر عيد استقلال فيه مشاكل وان يكون لبنان في عيد الاستقلال المقبل بلدا مستقلا، سيدا وحرا”.

وعن استشهاد الوزير السابق بيار الجميل، في ذكرى الاستقلال، قال بقرادونيان: “شهادة بيار اخي وصديقي أثمرت، فهو ينتمي الى عائلة شهداء من أجل لبنان ومن اجل والاستقلال، وآمل ان نتعظ ممن استشهدوا قبل الشيخ بيار، واتمنى الا يكون أحد من بعده من العائلة ولا من اي منطقة وعائلة من لبنان، وان تكون هذه الشهادة درسا لنا بأن هذا البلد للجميع. ومن هنا اقول “كلن يعني كلن” يعني اننا كلنا لبنانيين وكلنا فدى هذا البلد”.

بدوره، قال الرئيس الجميل: “كلنا أمل، ونحن شعب الإيمان والتصميم ومن عنده الإيمان والتصميم لا تخافوا عليه والله يساعده، لان هذه الطريق هي طريق الحق وطريق الاستقلال الحقيقية وطريق حرية الانسان، ونأمل ان يسمع كلام الشعب المنتفض اليوم عند الله، وتكون هذه الوقفة لنا جميعا وقفة ضمير ووجدان في سبيل إنقاذ لبنان”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى