عون روكز: زخم الطاقة التغييرية للبنانيات تختزنها العربيات

عون روكز: زخم الطاقة التغييرية للبنانيات تختزنها العربيات
عون روكز: زخم الطاقة التغييرية للبنانيات تختزنها العربيات

ترأست رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية رئيسة المجلس الأعلى لمنظمة المرأة العربية السيدة كلودين عون روكز، الاجتماع التاسع للمجلس في العاصمة المصرية ، بمشاركة وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة في الجمهورية الجزائرية الديموقراطية الشعبية رئيسة المجلس التنفيذي للمنظمة غنية الدالية، المديرة العامة لمنظمة المرأة العربية الدكتورة فاديا كيوان، الأمينة العامة المساعدة لجامعة السفيرة هيفاء أبو غزالة، رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية في سلطنة عمان الشيخة عائشة بنت خلفان بن جميل السيابية، وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل في الجمهورية اليمنية الوزيرة الدكتورة ابتهاج الكمال، رئيسة المجلس القومي للمرأة في جمهورية العربية الدكتورة مايا مرسي، المستشارة في الرئاسة الفلسطينية السيدة فريال سالم وسفراء وممثلين لكل من المملكة الأردنية الهاشمية والجمهورية التونسية وجمهورية والمملكة المغربية والسودان.

وقال روكز: “من بلادي أود أن أقول لكم أن زخم الطاقة التغييرية التي حملتها اللبنانيات خلال الفترة الأخيرة. هي الطاقة التي تختزنها النساء العربيات في جميع الربوع العربية والتي لها أن تدفع بأوطاننا إلى الأمام للبرهان عن حيوية شعوبنا. نعم مجتمعاتنا تتطور ونساء وفتيات بلادنا يحملن رايات النهوض في طور تحقيق الآمال التي تتطلع إليها منظمتنا”.

وتابعت: “أظهرت التطورات التي جرت في الفترة الأخيرة في عدد من بلداننا، الدور الإيجابي والرئيسي الذي للنساء أن يقمن به بهدف تحقيق التحولات الاجتماعية. وهذه التحولات هي التي من شأنها أن تعمل سلميا على نقل مجتمعاتنا من حال الركود الاقتصادي والسياسي والثقافي إلى حال من الحيوية الخلاقة النابضة باندفاعة الشباب والشابات. كذلك من شأن هذه التحولات أن تضيق المسافات التي لا زالت في العديد من بلداننا تفصل بين الأولويات الحكومية والمطالب الشعبية. الجهود التي تبذلها النساء لإحقاق حقوقهن في أوطاننا العربية تساهم في نشر الوعي في مجتمعاتنا على ضرورة الالتفات إلى حاجات المجتمع ككل. لذا أود أن أحيي جهودكن وجهود كل النساء العربيات اللواتي يقمن، كل واحدة بحسب البيئة التي تتواجد فيها وبحسب الظرف الذي تعيشه، بمواجهة الصعوبات لتحسين شروط حياتها وحياة الذين يحيطون بها”.

أضافت: “نحن كنساء لبنانيات وكنساء عربيات، ندرك أننا قادرات ومؤهلات للمشاركة بقوة وفاعلية ليس فقط في تطوير بلداننا بل أيضا في المساهمة في تطوير الحضارة الإنسانية في العالم. وهذا التطلع الإنساني والكوني، ليس غريبا عن منظمة المرأة العربية التي أنشئت لتكون مساحة تتفاعل فيها التوجهات النسائية في المجتمعات العربية كافة، ولكي تكون النساء العربيات مدركات لأهمية دورهنَّ في دفع المجتمعات إلى الأمام وفي إثراء مسار الحركة النسائية العالمية نحو حضارة إنسانية متقدمة وعادلة قائمة على احترام كرامة الإنسان”.

وختمت عون روكز: “أخيرا، أود أن أقول إنه بالتشاور والتعاون، سوف نتمكن من تذليل الصعوبات وتحقيق التنمية وإحلال السلام، وذلك بجعل أوطاننا تستفيد من الطاقات والكفاءات التي تختزنها النساء العربيات”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى