قبيسي: من يقطع الطرقات يعمل على زرع الفتنة

قبيسي: من يقطع الطرقات يعمل على زرع الفتنة
قبيسي: من يقطع الطرقات يعمل على زرع الفتنة


استغرب عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب هاني قبيسي “لما يحصل في هذه الأيام على مدى طرقات ”، وقال: “سمعنا شعارات كثيرة ووافقنا عليها، فإذا كانت النية صادقة لأجل مصلحة هذا الوطن ولبناء دولة سليمة كما يقولون، فما الحاجة لقطع الطرقات ولتعطيل المواطنين”.

وسأل، خلال مشاركته في حفل تأبيني في النادي الحسيني لبلدة أنصارية لسناء الجندي التي قضت مع صهرها حسن شلهوب في حادث الجية منذ أيام: “بوجه من تقطع هذه الطرقات، وإذا كان هناك بعض المتآمرين على الدولة وعلى الكيان وعلى لبنان شكل من خلال هذه الأزمة حالة مشبوهة على ساحة لبنان، بحيث أنهم زرعوا الألغام السياسية في طريق هذا الوطن وفي داخل المجتمع الواحد، فمن يريد قطع الطرقات يعمل على زرع الفتنة بين الناس، ونحن منذ زمن رفضنا منطق الحرب الأهلية وتمسك رئيس مجلس النواب والسيد حسن نصر الله بلغة الحوار والتواصل مع كل أطياف البلد من طوائف وأحزاب وكتل نيابية وغير ذلك ليبقى لبنان محصنًا بالعيش المشترك وتكريس السلم الأهلي”.

وختم: “كلمات نور ابنة الشهيد حسن شلهوب شكلت وصفًا دقيقًا ومعاناة تدمي القلوب”.

بدوره، طالب عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب حسن عز الدين باسم “” الأجهزة الأمنية أو المعنية “القيام بواجب العمل السريع والكشف الفوري عن الجناة والمجرمين الذين تسببوا باستشهاد من نؤبن، سناء الجندي وغدا حسين شلهوب وكل من تثبت إدانته ممن حرضوا وساهموا وشاركوا في الحادث كي يصل الموضوع الى نهايته ولا نريد إلا الحق والحقيقة والعدل والعدالة”.

ورأى أن “استقالة الحكومة لا يعفيها من واجباتها أمام المواطنين ولا أن نترك الحبل على غاربه وحكومة تصريف الأعمال عليها أن تبقى تقوم بواجباتها على الأقل في الوضع الاقتصادي الخطير وتأمين الخدمات للمواطنين”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى