أخبار عاجلة
كم بلغت خسائر الخزينة منذ بداية الحراك الشعبي؟! -

المحاربون القدامى: لوقفة تضامنية مع الجيش الأحد

المحاربون القدامى: لوقفة تضامنية مع الجيش الأحد
المحاربون القدامى: لوقفة تضامنية مع الجيش الأحد

إشترك في خدمة واتساب

عقدت “الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى” اجتماعها الدوري في مقر قدامى أساتذة الجامعة اللبنانية. واستعرض المجتمعون “الاحداث المتسارعة على الارض بعد مرور شهر ونصف الشهر على انتفاضة الشعب اللبناني واستقالة الحكومة والمماطلة في الاستشارات النيابية الملزمة تمهيدا لتأليف حكومة محايدة من اصحاب الاختصاص للنهوض بالبلد ووضع حد للمحاصصة والفساد والهدر ونهب المال العام والانحدار بمعدل النمو الاقتصادي إلى ما دون الصفر”.

وناقش المجتمعون أيضا “أوضاع العسكريين المتقاعدين لجهة حجب وزارة المال المساعدات المدرسية والمرضية عنهم وقضية الدعوى التي رفعتها الهيئة لاستعادة ما حسم عن المتقاعدين من حقوق بسلسلة الرتب والرواتب منذ آب 2017 ولغاية آخر آب 2019”.

وأبدى المجتمعون ارتياحهم لـ”سلوك الدعوى مسارها الصحيح ضمن المهلة القانونية”، وكذلك تم التطرق الى “عمل جمعية الاتزان الاجتماعي والمساواة والجهد المطلوب لإنجاز الانتخابات للهيئة الادارية وفق نظامي الجمعية الداخلي والأساسي وقبل التاسع عشر من شهر آذار من العام المقبل”.

ورأوا أن “الدعوة الى استشارات نيابية وتشكيل حكومة محايدة من اصحاب الاختصاص تمنح صلاحيات استثنائية تمكنها استرداد الاموال المنهوبة ومحاكمة السارقين والفاسدين وتفعيل سلطة القضاء واستقلاليته ورفع الحصانة عن كل المسؤولين ومعالجة الامور الحياتية للمواطن من ماء وكهرباء وصحة وتعليم”.

وثمن المجتمعون “الدور المهم الذي تقوم به كل الاسلاك العسكرية في حماية الثورة على كل الأراضي اللبنانية والحكمة والحنكة والتي تعالج بها الامور في ظل ظروف خطيرة وصعبة يمر بها البلد”.

واعتبروا أن “الانتفاضة هي عمل يستهدف تقويم الاعوجاج الذي يضرب كل مؤسسات الدولة وبالتالي ليست موجهة الى حزب او تيار او مجموعة مهما كبر حجمها او صغر”.

وأشاروا إلى أن “استمرار مشاركة الهيئة في النشاطات على الأرض يأتي إيمانا منها اننا كمتقاعدين بالمطالب الحقة التي يجمع عليها اللبنانيون. وتحفيز المتقاعدين للانتساب الى جمعية الاتزان الاجتماعي والمساواة تمهيدا لإجراء الانتخابات خلال المهلة القانونية قبل 19 آذار من العام 2020 لتكون ركنا حامي لهم في كل الازمات والملمات”.

ودعوا وزارة المال إلى “دفع مستحقات المساعدات المدرسية والمرضية إلى العسكريين المتقاعدين في أسوة بباقي الاسلاك العسكرية بصورة فورية ليتمكن المتقاعد من تدبير شؤونه في هذا الظرف الاقتصادي الحرج”. كما دعوا إلى “إقامة يوم التضامن مع الجيش اللبناني وكل القوى الأمنية”، ودعوا “المتقاعدين وعائلاتهم وعائلات الشهداء والمعوقين، وكل الشعب اللبناني” إلى “المشاركة الكثيفة في الوقفة التضامنية التي ستقام الاحد المقبل الموافق 8 كانون الاول 2019 الخامسة مساء في ساحة الشهداء على ان يرفع خلال الوقفة علمي والجيش دوان سواهما”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رئيس تجمع الشركات المستوردة للنفط: أي قرار غير منصف مرفوض
التالى لبنان أسير «مثلّث الفواجع» فكيف… ينجو؟