الراعي محذراً: سفارات تسهّل هجرة الشباب وكأنها حرب ثانية

الراعي محذراً: سفارات تسهّل هجرة الشباب وكأنها حرب ثانية
الراعي محذراً: سفارات تسهّل هجرة الشباب وكأنها حرب ثانية

وجه البطريرك الماروني الكردينال مار بشاره بطرس الراعي، خلال رتبة السجود للقربان المقدس على نية في كنيسة الصرح البطريركي في بكركي، نداء لهؤلاء الشباب والشابات، وحذرهم من أن هناك بعض السفارات، “التي لن أذكر إسمها الآن، تقوم بتسهيل موضوع الهجرة، وكأنها حرب ثانية لإفراغ لبنان من شعبه ومن مسيحييه، وعليكم أيها الشباب والشابات الصمود في هذه المحنة كما فعل أجدادنا وأسلافنا في الأزمات التي تعرض لها لبنان عبر التاريخ، كي نحافظ على لبنان ونستعيده كما كان.”

وفي مستهل الصلاة ألقى البطريرك تأملا روحيا، قال فيه: “أصلي اليوم كي يواكب الرب التحضير للاستشارات النيابية، لتكون ناجحة ومثمرة، وتنطلق بالتالي مسيرة تشكيل الحكومة التي نتمنى أن تكون سريعة وعلى قدر توقعات الشعب والحراك المدني، أي حكومة تنال الثقة، حكومة حرة وفاعلة، وتتحمل مسؤولية النهوض بالاقتصاد اللبناني الذي وصل الى الحضيض”.

وأضاف: “أصلي أيضا اليوم من أجل كل الشباب والشابات في الحراك المدني، كي يحفظهم الرب، وبشكل خاص الذين يسهرون ليلا ونهارا، كما حصل منذ يومين حين نظم الشباب وقفة احتجاجية نتيجة إقدام ثلاثة مواطنين على الانتحار بسبب الأوضاع المالية. هؤلاء الشباب مطلبهم واحد، وهو حكومة قادرة على النهوض بلبنان واستعادة دوره ورسالته”.

وختم: “أنتم محقون حين تحلمون بوطن يؤمن لكم الأمن والسلام وأبسط الحقوق، ولكن عليكم بالصبر والتحمل حتى تمر هذه الغيمة السوداء، وجميع اللبنانيين حول العالم يصلون ويتضرعون على هذه النية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى