أخبار عاجلة
أسامة سعد: هل الحكومة ستواصل سياسات الحكومة السابقة؟ -
بانو: الإنقاذ المنشود لا يتحقق إلا بخطة حكومية عاجلة -
انتهاء أزمة حبس تامر عاشور لمدة عام.. إليك التفاصيل! -
دياب سيدفع فواتير كهرباء مكان اقامته في السرايا -
التغذية بالتيار الكهربائي ستنخفض في هذه المناطق -

الجيش الإسرائيلي يكشف عن نفق لـ”الحزب ” على الحدود

الجيش الإسرائيلي يكشف عن نفق لـ”الحزب ” على الحدود
الجيش الإسرائيلي يكشف عن نفق لـ”الحزب ” على الحدود

إشترك في خدمة واتساب

حذّر مسؤول بارز في الإسرائيلي من أنّ «» اللبناني يزداد خطورة على الرغم من الاضطرابات الاجتماعية التي يشهدها حالياً.

أعلن قائد لواء بارام العقيد روي ليفي، (اللواء 300) المختص بالدفاع عن الحدود الشمالية، أنّ كشفت عن أنفاق «حزب الله» ضمن إطار عملية «درع الشمال»، مشيراً الى أنّ «الاضطرابات الاجتماعية التي يمرّ فيها لبنان الآن لم تقوّض عزم «الحزب» على مقاومة إسرائيل».

وذكر خلال زيارته المنطقة الحدودية، «أنّ أولوية «حزب الله» تكمن حالياً في التموضع على طول الحدود والتخطيط لمهاجمة إسرائيل، قائلا: «نواجه عدواً خطيراً للغاية».

وقال المسؤول العسكري، إنّ «مواقع «حزب الله» تقع في بعض المناطق على بعد بضع مئات الأمتار عن منازل مدنيين إسرائيليين»،كما أنّ «التطورات الحالية في لبنان لم تؤثر في سلوك «حزب الله»، ولا يزال لديه العديد من الكاميرات والقوات المموهة عند الحدود».

وكشف عن «نفق عمقه 18 مترًا، وطوله كيلومتر واحد تقريبًا»، مؤكّداً أنّ في النفق «كهرباء وغرفاً وماء».

وفي السياق، قام الجيش الاسرائيلي أمس بتركيب بوابة حديد عملاقة عند الجدار الملاصق للسياج التقني، تعمل على الكهرباء وتؤدي إلى الأراضي اللبنانية في بلدة العديسة الحدودية «خلة المحافر».

وهذا النوع من البوابات يثبّت للمرة الأولى على الجدار الإسمنتي عند الحدود مع لبنان.

على خط موازٍ، أعلن الجيش الإسرائيلي أن قوات خاصة وطائرات مقاتلة تدربت هذا الأسبوع في قبرص في إطار تمرين مشترك مع القوات المحلية، يركز على القتال في منطقة جبلية تحاكي جنوب لبنان.

وقال ناطق باسم الجيش الإسرائيلي إن تمرين لواء «الكوماندوس» وسلاح الجو في قبرص «صراع العروش»، تم بمشاركة جنود الوحدات الخاصة «أغوز» و«مغلان» و«دوفدفان»، بالإضافة إلى أسراب من المروحيات الحربية وطائرات النقل والطائرات المسيّرة والحربية.

وأشار إلى أنه «جرى خلال التمرين تدريب القوات الخاصة وسلاح الجو على التعامل مع التهديدات في منطقة جغرافية جديدة وغير معروفة بما يحاكي سيناريوات الجبهة الشمالية».

وأضاف أنه «تم التدرب على اقتحام المناطق خلال ساعات الليل، وبالأخص في مناطق جبلية ووعرة ومهاجمة مواقع العدو، بالإضافة إلى نقل قوات برية جواً ومساندة القوات البرية وتزويد القوات العتاد جوا».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تثبيت موازنة وزارة “الشباب” من دون خفضها
التالى “إعلاميون من أجل الحرية”: ما تعرض له فريق الـ mtv وصمة سوداء بسجل السلطة