بالفيديو: تنمّر في مدرسة الجمهور.. والإدارة "لا تعليق"

بالفيديو: تنمّر في مدرسة الجمهور.. والإدارة "لا تعليق"
بالفيديو: تنمّر في مدرسة الجمهور.. والإدارة "لا تعليق"

في حادثة تتكرر في كثير من المدارس والمراكز التعليمية من دون أن تجد حلاً جذرياً لها رغم خطورتها، تعرّض "كارل" (15 عاماً)، الطالب في الصف الأول ثانوي في مدرسة الجمهور للضرب المبرح على يد طالبيْن شقيقيْن مساء الجمعة الفائت، ما استدعى نقله إلى المستشفى حيث أمضى ليلة في العناية الفائقة وخرج أمس الأحد على أن يلازم منزله لأسبوعين بطلب من الطبيب.

وفي التفاصيل، التي رواها أهالي ونشرها عدد من الناشطين، أنّ "باتريك" الشقيق الأصغر- وهو إبن أحد الأساتذة في المدرسة- "خدع" "كارل" وطلب منه أثناء ارتيادهما حفلة مساء الجمعة الخروج من القاعة للحديث قليلاً. وعندما خرج "كارل"، حضر شقيق باتريك، وهو طالب في الصف الثالث الثانوي، وأوقعه أرضاً، ثم بدأ الإثنان ينهالان بالضرب على "كارل".

وشاءت الصدف أن تحضر امرأة تقود سيارة سوداء إلى المكان وهالها ما رأت فراحت تصرخ على الشقيقين اللذين لاذا بالفرار. بعد ذلك، حضرت امرأة أخرى إلى المكان، وتم الاتصال بالصليب الأحمر الذي نقل "كارل" إلى المستشفى.

" 24" اتصل بإدارة المدرسة التي رفضت التعليق، وأنكرت حصول الحادثة من أساسها.

يُشار إلى أنّ "كارل" يشتكي من تعرضه للتنمر منذ فترة، وأنّ باتريك من أصحاب السوابق وعادة ما يطلب مساعدة شقيقه في الاعتداءات التي يسببها، بحسب الأهالي.

(خاص "لبنان 24")

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى