سلسلة لقاءات للراعي في بكركي

سلسلة لقاءات للراعي في بكركي
سلسلة لقاءات للراعي في بكركي

إشترك في خدمة واتساب

استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، في الصرح البطريركي ببكركي، وفدًا من رابطة النواب السابقين برئاسة النائب السابق طلال المرعبي، وكان عرض لآخر التطورات على الساحة المحلية ولاسيما إعلان تشكيل الحكومة.

وأثنى أعضاء الوفد على “المواقف الوطنية التي أطلقها ولا يزال البطريرك الراعي”، مشددين على “دوره في توحيد اللبنانيين وسط الظروف الصعبة التي يمر بها لما يمثله من هامة وطنية لا يهمها إلا مصلحة اللبنانيين العامة وخلاص لبنان”.

وأدانوا ما “تتعرض له من أعمال شغب”، مؤكدين أنها “لكل اللبنانيين من دون استثناء، ومن يعنيه لبنان فعلًا لا يمكن أن يعيث الخراب والدمار في قلبه، فالاعتداء على البشر والحجر ليس باللغة المقبولة ولا يمكنه أن يؤدي إلا إلى مزيد من التشنج والفوضى الهدامة”.

كما التقى الراعي مدير “الوكالة الوطنية للإعلام” زياد حرفوش في زيارة هي الأولى له بعد تسلمه مهامه الجديدة، وكان تأكيد على الدور الريادي “للوكالة الوطنية” في نقل الوقائع للرأي العام بهدف اطلاعه على ما يدور حوله من أحداث وتطورات بعيدًا عن أي تجاذبات مهما كان نوعها.

ثم استقبل روي عيسى الخوري الذي تمنى على “المعنيين منح الحكومة الجديدة الفرصة اللازمة للنهوض بالبلد من حال الفوضى والشلل الذي يعيشه”.

وقال: “صوت البطريركية المارونية هو الصوت الصارخ دائمًا بالحق، وما مواقف ونداءات البطريرك الراعي التي يوجهها يوميًا للمعنيين وللشعب اللبناني وتوجيهاته العامة لا دعوة صادقة بعيدة كل البعد عن أي هدف أو غاية سياسية، لذلك يقتضي الاستفادة منها”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى هل تضع صفقة القرن لبنان أمام التطبيع مع دمشق