اعتصام في نهر البارد رفضا لصفقة القرن

اعتصام في نهر البارد رفضا لصفقة القرن
اعتصام في نهر البارد رفضا لصفقة القرن

نظمت الفصائل الفلسطينية في الشمال واللجنة الشعبية في مخيم نهر البارد، إعتصاما أمام مكتب مدير الأونروا في المخيم، رفضا لصفقة القرن، وتأكيدا على التمسك بأرض التاريخية من البحر الى النهر”.

بداية، ألقى أمين سر اللجنة الشعبية فؤاد موسى كلمة أشار فيها الى “رفض صفقة القرن وكل المؤامرات والصفقات التي تستهدف الهوية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني”، مؤكدا “عزم الشعب الفلسطيني وتمسكه حتى الرمق الأخير بإفشال هذه الصفقة”.

بدوره، ألقى جمال سكاف رئيس لجنة أصدقاء الأسير يحيى سكاف كلمة اعتبر خلالها أن “موقف الرسمي والشعبي كان وسيبقى موقفا داعما ومساندا للقضية الفلسطينية و للشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال لاسترجاع أرضه والمقدسات”.

ودعا الى “ضرورة توحيد الجهود من قبل كافة أبناء الأمة وقواها الحية والفصائل والأحزاب وأحرار العالم لصالح دعم القضية الأساسية والمركزية قضية فلسطين وشعبها المظلوم”. وحيا “قوى المقاومة التي تواجه العدو بعزيمة قل نظيرها إذ تدافع عن عزة وكرامة الأمة بأكملها”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى