معوض عن صفقة القرن: نرفض التوطين ودفع أي أثمان

معوض عن صفقة القرن: نرفض التوطين ودفع أي أثمان
معوض عن صفقة القرن: نرفض التوطين ودفع أي أثمان

رأى رئيس “حركة الاستقلال” النائب ميشال معوض ان طرح دونالد للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين وفق ما عُرف بـ”صفقة القرن” لم يأخذ في الاعتبار إرادة الشعب الفلسطيني، واشار في بيان الى ان “ستكون له تأثيراته الخطيرة وانعكاساته الطويلة الأمد على المنطقة”.

واضاف: “إنطلاقاً من هذا الواقع نجد أنفسنا كلبنانيين معنيين بما طُرح إنطلاقاً من الثوابت الآتية:

ـ أولاً: نؤكد رفضنا المطلق والتام لأي مسعى لتوطين الفلسطينيين على أرضنا، وهو ما أجمع عليه اللبنانيون وكرسوه بموجب الدستور . كما نتمسك بالقرار الدولي الرقم 194 الذي يضمن حق الفلسطينيين بالعودة إلى أرضهم.
ـ ثانياً: نشدد على ضرورة أن يكون أي حل على قاعدة القانون الدولي والقرارات الدولية ذات الشأن، وحق الشعوب في تقرير مصيرها، كما انطلاقا من المبادرة العربية للسلام التي أطلقتها القمة العربية من في العام 2002.
ـ ثالثاً: إن أي حل أو سلام في المنطقة لا يمكن أن يقوم بتغييب طرف أساسي معني أي الطرف الفلسطيني، كما لا يمكن أن يقوم على قاعدة الفرض أو الاستقواء لأنه لا يدوم. لا بل إن الخشية أن تكون صفقة القرن، بغياب الفلسطينيين ورفضهم لها، باباً لتشريع مزيد من الاحتلال الإسرائيلي لمزيد من الأراضي العربية، ما يأخذ المنطقة نحو المزيد من المواجهات وتغذية منطق التطرف. إن الطريق الوحيد إلى السلام تمرّ حتماً وحصراً عبر مفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين برعاية دولية.
ـ رابعاً: نرفض كلبنانيين أن ندفع مجدداً أي أثمان عن القضية الفلسطينية أو باسمها، فلقد دفع بما فيه الكفاية. ولذلك نرفض أي استباحة للسيادة وللأراضي اللبنانية من أي جهة كانت، وندعم في الوقت نفسه حقوق الشعب الفلسطيني التي يعبر عنها موقف السلطة الفلسطينية، وأي قرار تتخذه الأخيرة إنطلاقاً من الأراضي الفلسطينية.”

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى