مسيرات في المخيمات الفلسطينية رفضًا لصفقة القرن

مسيرات في المخيمات الفلسطينية رفضًا لصفقة القرن
مسيرات في المخيمات الفلسطينية رفضًا لصفقة القرن

شهد مخيم مسيرة عقب صلاة الجمعة، تحت شعار “جمعة الغضب رفضًا لصفقة القرن”، انطلقت من مفرق “سوق الخضار” في “الشارع التحتاني” بمشاركة ممثلين عن القوى الفلسطينية الوطنية والإسلامية واللجان الشعبية والأحياء والقواطع والحراك الشبابي ومؤسسات المجتمع المدني.

وجابت المسيرة شوارع المخيم وسط هتافات التنديد ببنود الصفقة والتكبير، فيما رفع المشاركون الأعلام الفلسطينية على وقع الأغاني الوطنية.

وفي مخيم المية ومية، نظمت القوى الفلسطينية واللجان الشعبية وأبناء المخيم مسيرة حاشدة بعد صلاة الجمعة انطلقت من أمام مسجد عمر بن الخطاب، وجابت شوارع المخيم رفضًا لصفقة القرن الأميركية والتخاذل العربي والصمت الدولي.

وفي مدينة نظمت اعتصامات متزامنة بعد صلاة الجمعة أمام مسجد الأرقم في حي الزهور، مسجد الهبة في منطقة الهمشري – المية ومية، مسجد الأحمد في سيروب، فيما تناول خطباء مساجد المدينة في خطبة الجمعة، وبناء لتعميم من مفتي صيدا الشيخ سليم سوسان، القضية الفلسطينية وشددوا على رص الصفوف في مواجهة صفقة القرن ورفضها المطلق.

كما أقامت الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية وأئمة المساجد والحراك الشبابي في مخيمي نهر البارد والبداوي مسيرات شعبية جالت شوارع مخيمي نهر البارد والبداوي، رفضًا لصفقة القرن وتمسكًا بأرض التاريخية والحقوق الفلسطينية.

وانطلق الأهالي بمسيرة حاشدة من أمام مسجد في مخيم نهر البارد.

وألقى أمين سر الفصائل الفلسطينية الشيخ عبد الرحيم الشريف كلمة أكد فيها “رفض الشعب الفلسطيني بكل أطيافه لصفقة القرن المشؤومة وكل بنودها”، وقال: “إن الشعب الفلسطيني قاوم وناضل منذ عقود من الزمن لتحقيق أهدافه بالعودة وتحرير فلسطين، ولا يمكن لأي جهة كانت أن تجبره على التراجع والاستسلام”.

كما ألقى كلمة الأئمة الشيخ محمد الحاج شدد فيها على “ضرورة العمل بكل الطرق والوسائل لتحرير فلسطين من دنس الاحتلال الإسرائيلي”، مثمنًا “جهود الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج في الدفاع عن حقوقه ومقاومة الاحتلال”.

وفي ، ألقى مهدي عساف كلمة الفصائل الفلسطينية فأشار إلى “تمسك الشعب الفلسطيني بكامل حقوقه ورفض كل المؤامرات والصفقات التي تستهدف الهوية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني، مؤكدا “عزم الشعب الفلسطيني على إفشال الصفقة”.

من جهته، ألقى الشيخ زياد عبد الغني كلمة الأئمة فأكد “وحدة الشعب الفلسطيني في مواجهة المخاطر التي تحدق بالقضية الفلسطينية”، مشددًا على “ضرورة مواجهة صفقة القرن بكل الوسائل المتاحة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى