قبيسي: الأيام المقبلة ستكون خيراً لأهلنا ووطننا

قبيسي: الأيام المقبلة ستكون خيراً لأهلنا ووطننا
قبيسي: الأيام المقبلة ستكون خيراً لأهلنا ووطننا

شدد عضو المكتب السياسي لحركة “أمل” النائب هاني قبيسي، على أن “الأيام المقبلة بعد إعطاء الحكومة وبيانها الوزاري الثقة، ستكون خيرا لأهلنا ووطننا. حكومة ستكون أولى واجباتها معالجة المشاكل الاقتصادية والفوضى المالية التي تعممها المصارف والمصرف المركزي والصيارفة وبعض المستفيدين ممن يتلاعب بقيمة النقد، ليزرع الشك والخوف في نفس كل مواطن”.

واعتبر قبيسي، أن “هناك من يسير في ركب المؤامرة بصفقة مشبوهة تريد أن تقضي على القضية الفلسطينية وتزيد من تشريد أهل وشعبها”.

وقال من بلدة حبوش: “لم نتفاجأ بموقف الغرب والصهاينة فأطماعهم قديمة العهد، إنما المفاجأ ان بعض حضر المؤتمر المشؤوم ووافق على الصفقة وسكت على بيع فلسطين وتقسيمها. نحن في شعبا ودولة، نرفض هذه الصفقة المزعومة وندينها. بلدنا عصي على مؤامراتهم ولبنان سيواجه فتنة يحاولون نشرها في بلدنا من خلال إضعاف المقاومة وتعميم فتنة بين الطوائف والمذاهب، وما نشهده في من تكسير لمؤسسات الدولة وتدمير وحصار لها، سعي للفتنة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى