اطلالة “السيد” الاحد: بين الحكومة و”صفقة القرن”

اطلالة “السيد” الاحد: بين الحكومة و”صفقة القرن”
اطلالة “السيد” الاحد: بين الحكومة و”صفقة القرن”

إشترك في خدمة واتساب

يطل الامين العام لحزب الله السيد الثانية والنصف من بعد ظهر الاحد المقبل في 16 الجاري في مجمع سيد الشهداء لمناسبة الذكرى السنوية للقادة الشهداء.

وقالت مصادر مقرّبة من الحزب لـ”المركزية” “ان نصرالله سيُخصص جزءً واسعاً من خطابه للحديث عن التطورات في ، لاسيما وان الملف الداخلي غاب عن اطلالتيه الاخيرتين لمصلحة حادثة اغتيال قائد فيلق في الحرس الثوري الايراني قاسم سليماني الذي فرض ايقاعه على المستجدات الاقليمية”.

وشددت المصادر على “اهمية توقيت الاطلالة التي ستأتي بعد نيل الحكومة الجديدة ثقة ”، مشيرةً الى “انه سيدعوها الى العمل، لان الوضع لا يحتمل “ترف” المماحكات السياسية، والناس ملّت الشعارات والوعود الرنّانة، كما سيُشدد على ضرورة ترجمة شعار الحكومة “مواجهة التحديات” بعقلية العمل الجدّي”.

ولفتت الى “ان الهروب من المسؤولية في هذه المرحلة شريك بالخيانة وانهيار البلد”، وشددت على “اهمية الاصلاح من داخل المؤسسات وعبر مجلس النواب تحديدا، وليس المعارضة لمجرّد المعارضة”.

واستغربت المصادر موقف الحراك الشعبي من الحكومة قبل اعطائها فرصة لتنفيذ البيان الوزاري”.

والى الملف الحكومي، اوضحت المصادر المقرّبة من “ان نصرالله لن يفوّت الحديث عن “صفقة القرن” التي اعلنها الرئيس الاميركي دونالد ، والمواقف العربية والدولية المرافقة لها”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الراعي: “كلنا مسؤولون عن كلنا”!
التالى هل تضع صفقة القرن لبنان أمام التطبيع مع دمشق