صيدا تستعد لإحياء ذكرى 14 شباط

صيدا تستعد لإحياء ذكرى 14 شباط
صيدا تستعد لإحياء ذكرى 14 شباط


يواصل تيار “المستقبل” في استعداداته لإحياء الذكرى الخامسة عشرة لإستشهاد الرئيس رفيق الحريري، وفي هذا الاطار، قال المنسق العام للتيار في الجنوب ناصر حمود: “صيدا مدينة الرئيس الشهيد رفيق الحريري ستبقى أمينة على نهجه وثوابته الوطنية والإنسانية، ووفية لذكراه، وحاضنة لمشروعه السياسي ممثلا بتيار المستقبل بقيادة حامل الأمانة دولة الرئيس وشقيقة الرئيس الشهيد النائب بهية الحريري”.

وأشار الى أنها “ككل سنة منذ 15 شباط 2005، صيدا لا تخلف موعدها مع ابنها الرئيس الشهيد وستكون في مقدمة المشاركين في احياء الذكرى، لأن صيدا تعتبر 14 شباط ذكرى أليمة فقدت فيه ابنها وهي مع عائلته اكثر من يشعر بحجم الخسارة التي شكلها اغتياله لأنه لطالما كان وفيا لمدينته وبارا بها، وهي لا ولن تنسى بصماته المضيئة في دعم صمودها بوجه الاحتلال الاسرائيلي كما في ارساء مسيرة نهوضها وانمائها التي امتدت على مدى سنوات طويلة. ولكن صيدا تتذكر ايضا، انه في 14 شباط 2005 وبالرغم من هول الفاجعة حينها، استطاعت بحكمة ومبادرات شقيقة الرئيس الشهيد والتي انطلقت من هذه المدينة وبالتعاون مع كل الحريصين على بقاء هذا الوطن، ان تقطع الطريق على الفتنة بكل أشكالها”.

ولفت الى أن “ في المدينة يتابع كافة التحضيرات اللوجستية لإحياء الذكرى ومنسقية صيدا والجنوب حددت نقطة تجمع للراغبين في المشاركة وتأمين نقلهم الى زيارة الضريح، ومن ثم الانضمام الى المشاركين في بيت الوسط يوم 14 شباط، حيث سيكون التجمع في صيدا في موقف العلايلي – مقابل مكتب تيار المستقبل – بناية المصباح، بعد صلاة الجمعة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى