اليونيسيف: تفعيل برنامج المساعدة النقدية لدعم 40 ألف طفل

اعتبرت منظمة “” أن “الوضع الاقتصادي المتدهور في يهدّد سبل عيش الأسر اللبنانية الأكثر تهميشًا، الأمر الذي يعرض سلامة وتعليم وصحة الأطفال والشباب للخطر”، مشيرة إلى أنها “لذلك تقوم مع الشركاء بتفعيل برنامج المساعدة الاجتماعية النقدية لدعم حوالى 40,000 طفل ضمن 15,000 عائلة لبنانية”.

ولفتت، في بيان، إلى أنها “تهدف بالتعاون مع البرنامج الوطني لدعم الأسر الأكثر فقرًا ووزارة الشؤون الاجتماعية ومكتب رئيس الحكومة وبرنامج الأغذية العالمي، إلى الوصول للأسر اللبنانية الأكثر فقرًا وتقديم المساعدة الاجتماعية النقدية إليهم، والتي تتراوح بين 160,000 و640,000 ليرة لبنانية”، مشيرة إلى أن “تقديم المساعدات الاجتماعية النقدية يتم وفقًا لعدد الأطفال، ابتداء من صفر لعدد أقصاه 6 أطفال لكل أسرة، الأمر الذي يدعم أكثر من 40,000 طفل لبناني معرض للخطر بسبب الظروف الاقتصادية القاسية المستمرة”.

وقالت ممثلة اليونيسف في لبنان يوكي موكو: “إن الأطفال هم الأكثر تهميشًا في خضم الأزمة الاقتصادية الحالية في لبنان. ومع ارتفاع الأسعار وفقدان الناس لوظائفهم يتأثر الجميع، خصوصًا المجتمعات الأكثر فقرًا. ومع استمرارنا في دعم الحكومة لتطوير سياسة وطنية للحماية الاجتماعية، أردنا التحرك بسرعة وتقديم الدعم الفوري إلى بعض الأسر الأكثر فقرًا في لبنان”.

وأشارت “اليونيسف” إلى أنه “يتم إبلاغ العائلات عن برنامج المساعدة الاجتماعية النقدية من خلال قنوات التواصل المتاحة، بما في ذلك الرسائل النصية، ومركز الاتصال لدى البرنامج الوطني لدعم الأسر الأكثر فقرًا، وعن طريق مراكز الخدمات الاجتماعية والإنمائية في أنحاء لبنان”، لافتة إلى أنها “تضع برنامج المساعدة الاجتماعية النقدية للأسر اللبنانية في أولوياتها ضمن برامجها الحالية التي تدعم الشريحة الأكثر تهميشًا من الأطفال والشباب اللبنانيين واللاجئين السوريين والفلسطينيين في أنحاء لبنان من خلال تقديم الخدمات الأساسية، بما في ذلك التعليم، المساعدة الاجتماعية، حماية الطفل، تنمية الشباب والصحة والتغذية والمياه والصرف الصحي”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى