الراعي: نلتمس الاستقرار والسلام لأوطاننا

الراعي: نلتمس الاستقرار والسلام لأوطاننا
الراعي: نلتمس الاستقرار والسلام لأوطاننا

تمنى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي “الاستقرار والسلام لأوطاننا”، وذلك خلال تلاوته رسالة صوم 2020 بعنوان: “الصوم جسر بين الدنح والفصح”.

وقال: “زمن الصوم الكبير يتوسط زمني الدنح والفصح: إنه يواصل لاهوت زمن الدنح وروحانيته، ويهيئ زمن الفصح الجديد ومفاعيله. دنح المسيح يذكرنا بمعموديتنا من الماء والروح. ماء النعمة غسل خطيئتنا، والروح أعطانا الحياة الجديدة. فبحسب رموز المعمودية، النزول في الماء موت عن الخطيئة مع المسيح الذي مات لفدائنا، والخروج من الماء قيامة مع المسيح الذي بقيامته أقامنا لحياة جديدة. وهكذا سر موت يسوع وقيامته هو “حجر الزاوية” للحياة المسيحية الشخصية والجماعية” (رسالة البابا فرنسيس لصوم 2020). بهذا المعنى كتب بولس الرسول إلى أهل كولوسي: “لقد دفنتم مع المسيح في المعمودية، وفيها أيضا أقمتم معه” (كول 12:2)”.

 

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى