حسن: الحالات المشتبه بإصابتها بكورونا تحت السيطرة

حسن: الحالات المشتبه بإصابتها بكورونا تحت السيطرة
حسن: الحالات المشتبه بإصابتها بكورونا تحت السيطرة

أعلن وزير الصحة حمد حسن أن هناك 11 حالة تم فحصهم في ولكن تبين أن النتيجة كانت سلبية ولا داعي للهلع. وأجرينا جولة ميدانية وتأكدنا أن الحالات المشتبه بها تحت السيطرة وتتم متابعتها بشكل دوري”.

وقال، في مؤتمر صحافي مشترك مع وزيرة الإعلام منال عبد الصمد  بعد اجتماع خلية الأزمة في وزارة الإعلام:“نحن معنيون بشكل مباشر بتجهيز المستشفيات الحكومية ومنظمة الصحة العالمية نوهت بالإجراءات في التي أدت إلى تشخيص الحالة باكرًا والحؤول من دون انتشار الفيروس”.

ولفت إلى أن “لا توصية من بوقف الملاحة إلى الدول التي ينتشر فيها فيروس “”، ورئيس الحكومة حسان دياب أشار إلى أن الموضع الصحي خط أحمر والجميع يتعاون لضبط الوضع”.

وقررت اللجنة “التنسيق بين الوزارات المعنية لمواكبة الوضع المستجد، مع ضرورة التحرك سريعًا لمكافحة الأخبار الكاذبة والتي تحدث هلعًا في المجتمع، ومساءلة كل من تسوّل له نفسه نشر أخبار غير صحيحة، أو الترويج لها أو مشاركتها مع الآخرين”. فأكثر ما ينتظره المواطن في هذا الظرف هو المعلومة الطبية الدقيقة المستقاة من منابعها، أي وزارة الصحة العامة ومنظمة الصحة العالمية، والنشرات التثقيفية الدورية في كل وسائل الإعلام، على اختلافها، وعبر المنصات الرقمية”.

من جهتها، دعت عبد الصمد “اعتماد “الوكالة الوطنية” مصدرًا رئيسيًا وحيدًا لكلّ الأخبار المتعلقة بفيروس “كورونا”.

وأشارت إلى أن “إعلان أول حالة كورونا يتطلب منا كمسؤولين أن نتعامل مع هذه الأزمة المستجدة بوعي وعلى الإعلام الذي يلعب دورًا كبيرًا في الأزمات أن ينقل المعلومات العلمية والصحية الصحيحة وعدم الهلع”.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى