طلّاب “القوّات”: مستعدون للمشاركة بأي حملة لمواجهة فيروس كورونا

طلّاب “القوّات”: مستعدون للمشاركة بأي حملة لمواجهة فيروس كورونا
طلّاب “القوّات”: مستعدون للمشاركة بأي حملة لمواجهة فيروس كورونا

أشارت مصلحة الطلّاب في حزب “القوّات اللبنانيّة” إلى أنّنا “نشهد أوضاعًا استثنائية لاسيّما بعدما دخل فيروس الأراضي اللبنانيّة. وبالتّالي، ولأنّ سلامة التلاميذ والطلّاب من أولويّاتنا، فإنّنا ندعو وزارة التربيّة والتّعليم العالي إلى تعزيز الإجراءات الضرورية والتدابير اللّازمة، وتضافر الجهود بغية الحفاظ على صحّة الطلّاب وسلامتهم، نظرًا إلى الأوضاع الطارئة وإلى خطورة هذا الفيروس وأعراضه وخاصّةً أنّ الحضانات والمدارس والجامعات تُعتبر من أكثر الأماكن عرضةً لانتشار الكورونا”.

ودعت المصلحة، في بيان إلى “تنظيم حملات التوعية حول فيروس كورونا وسبل الوقاية منه في المدارس والجامعات، بالإضافة إلى تعزيز التدابير التي تقتضي تأمين النظافة والتنظيف والتعقيم في كافة المؤسسات التربويّة”.

وتابعت: “نشدّد على حقيقة أنّ الوضع الحالي يتطلّب توخي الحذر الشديد لسلامة أبنائنا وعدم الاستهتار بصحّتهم، فإنّنا ننبّه الأهالي على ضرورة الوقاية، ونطلب منهم الالتزام بإرشادات المؤسسات الصحيّة المحليّة والدوليّة للحدّ من انتشار العدوى بالفيروس لأنّ صحّتهم أولوية لنا”.

ووضعت مصلحة الطلّاب نفسها، في الختام، “بتصرّف أيّ جهةٍ إسعافية أو وقائية في إطار أيّ خطةٍ صحّية وإنقاذيه، كما عبّرت عن حضورها واستعدادها الكامل للمشاركة بأي حملة وطنية توعوية لما فيها خير للطلّاب وصحّتهم في ”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى