“الحزب” و”أمل” و”التيار” يرفضون الانتخابات المبكرة

“الحزب” و”أمل” و”التيار” يرفضون الانتخابات المبكرة
“الحزب” و”أمل” و”التيار” يرفضون الانتخابات المبكرة

بينما يطالب “”، وحزب “القوات اللبنانية”، و”الحزب التقدمي الاشتراكي”، وحزب “الكتائب”، بإجراء انتخابات نيابية مبكرة، استجابة لمطلب الانتفاضة المستمرة منذ تشرين الأول الماضي، إلا أنه ووفقاً للمعلومات المتوافرة لـ”السياسة”، من مصادر عليمة، فإن “” و””، قد أبلغوا من يعنيهم الأمر بأنهم ليسوا مستعدين للقبول بالانتخابات المبكرة، باعتبار أن هناك عقبات عديدة تحول دون تحقيق هذا الامر راهناً، وبالتالي فإن على الفريق الآخر الذي يطالب بمثل هكذا انتخابات أن يكف عن المطالبة بها، لأن ظروف البلد لا تتحمل السير بهذا الخيار غير القابل للتطبيق .

وأشارت مصادر نيابية معارضة إلى قوى الثامن من آذار، ترفض إجراء انتخابات مبكرة لأنها تخشى أن تفقد الأكثرية بعد سقوط التسوية بين الرئيس والعهد، باعتبار أن التحالفات ستتغير ما يعني أن الأكثرية ستذهب إلى تحالف المعارضة . وهذا ما يجعل “” وحركة “أمل” يتمسكان بموقفهما الرافض للانتخابات المبكرة، خشية خسارة الأكثرية في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها والمنطقة .

ولفت النّائب هادي حبيش الى، “أننا ما زلنا نرى البعض يتلهى بمعارك دونكيشوتية والبحث عن ضحية لتبرئة نفسه من مشاركته في الحكم، في السلطة، مصورًا للرأي العام نفسه المنقذ وصاحب الحلول ويجتمع الكون ضده لمنعه من العمل”.

وتتابع، “نقول للجميع بالفم الملآن أن المرحلة تحتاج الى التعالي عن الصغائر والكيدية، من أجل إنقاذ بلدنا، وهذا لا يكون إلا بتغيير ذهنية التعاطي، ونحن أخذنا قرارًا تجاوبًا مع مطالب الناس عندما استقال الرئيس الحريري، وانتقلنا الى موقع المعارضة البناءة، ونجد في المقابل من يحكم ويتحكم ويمارس المعارضة حينًا والولاء حينًا آخر، في حكومة اللون الواحد”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى