الفرزلي: الجو العام غير مشجع ولكن الأمل مطلوب

الفرزلي: الجو العام غير مشجع ولكن الأمل مطلوب
الفرزلي: الجو العام غير مشجع ولكن الأمل مطلوب

أكد نائب رئيس مجلس النواب إيلي الفرزلي أن “الجو العام غير مشجع ولكن الأمل مطلوب في هذه المرحلة”، سائلًا: “هل هناك استعداد للتخلي عن الكيدية السياسية والارتباطات الخارجية لإنقاذ الوضع المتردي؟

ولفت، في حديث الى برنامج “لقاء الأحد” عبر “صوت -ضبية”، إلى أنه “من المبكر جدًا لهذه الحكومة أن تنال الثقة التي تحتاج إلى عمل دؤوب”، مذكرًا بأن “المعارضة في كل الدول هدفها عرقلة عمل الحكومة ومنعها من تحقيق أهدافها”.

وشدد على أن “لبنان محاصر منذ خمسة عشر عامًا وهو يحصد حاليًا نتائج فشل النخب الحاكمة على مدى سنوات ولاسيما في ملف الكهرباء”، معتبرًا أن “إسقاط النظام السياسي لا يتم في الشارع”.

ورأى أن “ المقبلة لن تحصل قبل موعدها”، مشيرًا إلى أن “المطلوب البحث في قانون انتخاب جديد في الفترة المتبقية من عمر مجلس النواب”.

وشدد على “عدم السير بشروط صندوق النقد الدولي التي ستطال ذوي الدخل المحدود والفقراء وستُحدث ثورات شعبية”، محذرًا من أن “انهيار لبنان المالي والاقتصادي سيطيح بالجميع من دون استثناء”.

وعن مواجهة فيروس ، اعتبر الفرزلي أن “الإجراءات على الحدود وفي المطار غير كافية”، مشيرًا إلى أن “اللبنانيين لا يشعرون بأن القرارات المتخذة حتى الساعة تحميهم من انتشار الفيروس”، ومحذرًا من “استخدام هذا الوباء لأغراض سياسية”.

أما عن بدء التنقيب عن النفط، فاعتبر أن من “يسعى إلى إسقاط رئيس الجمهورية حاول التقليل من أهمية الحدث بسبب الكيدية السياسية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى